شريط الأخبار

قيادي بالجهاد: أجهزة السلطة تواصل اعتقالاتها بحق عناصر الحركة بالضفة والاحتلال يعتقل أحد المفرج عنهم مؤخراً

12:25 - 18 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

أفاد مصدر قيادي بحركة الجهاد الإسلامي شمال الضفة المحتلة أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية التابعة لحكومة رام الله لا زالت تواصل اعتقال عناصر الحركة بجنين.

 

وأوضح "أبو القسام" أحد قيادات الجهاد الإسلامي بشمال الضفة "أن أجهزة أمن السلطة استدعت عدد من عناصر الحركة ببرقين والزبابدة ووادي عز الدين، بمحافظة جنين، ثم اعتقلتهم بعد التحقيق معهم عن وجود أي سلاح أو أموال لديهم لصالح الحركة وإن كانوا علي علاقة بعدد من المطلوبين لقوات الاحتلال ".

 

وأضاف "إن أجهزة السلطة تستدعي يومياً ثلاثة أشخاص للتحقيق معهم، وتلاحق من لا يستجيب للاستدعاء الذي تصفه بالأمني، وتعتقل بعضهم وتفرج عن آخرين بعد ساعات أو أيام، وآخرين يتم الزّج بهم داخل الزنازين".

 

وأشار "أبو القسام" إلي أنه تم اعتقل كلٍ من "أيمن عتيق – عمار الشلبي – سامر خلف – أنس قعقور"، موضحاً أن المجاهد "أيمن عتيق" كان قد اعتقل لدي جهاز المخابرات سابقاً، وعاود جهاز الأمن الوقائي لاستدعائه كما يحصل مع الكثير من المجاهدين باستدعائهم من أكثر من جهة حتى بعد عملية الإفراج عنهم.

 

وتابع "كما أن المجاهد أنس قعقور، قد أفرج عنه منذ عدة أشهر من سجون الاحتلال، حيث اعتقل عدة سنوات في ثلاثة عمليات اعتقال وهو شقيق أحد الأسري بسجون الاحتلال".

 

وفي السياق ذاته، كشف القيادي بالجهاد "أبو القسام" عن اعتقال قوات الاحتلال للمجاهد "ماهر الأخرس" بعد أيام من الإفراج عنه من قبل أجهزة السلطة.

 

وأوضح "أبو القسام" أن قوة صهيونية خاصة اعتقلت الأطرش بعد أيام فقط من الإفراج عنه، وذلك أمام منزل عائلته.

 

يذكر أن أجهزة أمن السلطة تشن حملات اعتقال بحق عناصر الجهاد وحماس وحزب التحرير في محافظات الضفة المحتلة، في الوقت ذاته الذي تحاول فيه قوات الاحتلال اعتقال ذات العناصر التي تلاحقها السلطة من كوادر الفصائل المذكورة.

انشر عبر