شريط الأخبار

الطيبي: يهودية "إسرائيل" تلغي حق العودة وتهدد 2.2 مليون فلسطيني داخل "فلسطين 48"

12:11 - 18 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

عقّب النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي  الدكتور أحمد الطيبي رئيس كتلة "القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير" في البرلمان الإسرائيلي، على مطلب حكومة نتنياهو الذي عُرض أمام المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، بأن تعترف السلطة الفلسطينية بيهودية إسرائيل قائلاً "إنه شرط تعجيزي .. رفضته منظمة التحرير الفلسطينية من قبل، وهي ترفضه الآن مرة أخرى".

 

وأضاف الطيبي في تصريحات صحفية، أن دوافع نتنياهو هي أن "يوهم العالم بأن الفلسطينيين هم الذين لا يريدون السلام، في محاولة بائسة لتغيير صورة حكومته اليمينية أمام العالم".

 

وشدد على أن هذا المطلب "خطير ومرفوض من ثلاث نواحي: أولا أن تعريف الدول ليس من شأن الدول الأخرى، ولم يحدث أن طلب أي كيان من كيان آخر بأن يقوم بتعريفه .. وثانياً، هذا المطلب فيه إلغاء لحق العودة وهو أيضاً أمر مرفوض رفضاً باتاً، وثالثاً أنه يمس بحقوق مليون ومائتي ألف عربي فلسطيني يعيشون داخل إسرائيل".

 

وطالب النائب الطيبي، الإدارة الأمريكية بأن تغيّر نهجها و أن تقوم بالضغط المباشر على تل أبيب لإلغاء الاحتلال، وليس إعادة تنظيمه وإنتاجه، وكل حديث نتنياهو عن سلام اقتصادي هو كلام سخيف، والربط بين الملف الإيراني والملف الفلسطيني يهدف إلى وضع الملف الفلسطيني على الرف، إذ أن ما يقوله نتنياهو هو مطالبة الفلسطينيين بقبول يهودية إسرائيل قبل أن يطالبوا بإقامة دولة فلسطينية، وهذه هي الوقاحة بعينها".

انشر عبر