شريط الأخبار

قاضي القضاة يدعو علماء الأمة للقيام بواجبهم المقدس بالدفاع عن "القدس المحتلة"

12:03 - 18 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

طالب قاضي القضاة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الشيخ تيسير التميمي، علماء الأمة، أن يقوموا بواجبهم المقدس في الدفاع عن مدينة القدس الشريف، أرض الإسراء والمعراج والمسجد الأقصى المبارك، والتصدي لمخاطر التهويد والتدمير التي يتعرضان لها.

 

وأوضح خلال مشاركته في الندوة العلمية الدولية التي عقدتها 'جامعة القاضي عياض' بالمملكة المغربية الشقيقة، بعنوان 'القاضي عياض الفقيه المحدث وتأصيل المذهب المالكي' اليوم، الإجراءات التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهويد المدينة المقدسة، بتغيير ملامحها العربية والإسلامية وطمس معالم حضارتها وهويتها الثقافية، وتفريغها من أهلها والتضييق عليهم وهدم بيوتهم ومنعهم من البناء وفرض الضرائب الباهظة عليهم ومصادرة أراضيهم وإقامة البؤر الاستيطانية عليها.

 

وأشار إلى ما تقوم به سلطات الاحتلال من مساس خطير بالمسجد الأقصى المبارك، والسماح للجماعات اليهودية اليمينية المتطرفة باقتحامه، ومنع الفلسطينيين من الوصول إليه والصلاة فيه، واستمرار الحفريات في محيطه وتحت أساساته بهدف تقويض بنيانه.

 

وقدم قاضي االقضاة في الندوة، ورقة عمل بعنوان 'المذهب المالكي مذهب الاعتدال والتوسط وتأثيره على القانون المدني الفرنسي'، كما ألقى كلمة العلماء المشاركين في الجلسة الختامية للندوة، أشاد فيها بالمذهب المالكي مذهب أهل السنة والجماعة ومبادئه في نبذ الغلو والتطرف، والتي تعكس سماحة الإسلام المستمدة من منابعه الأصيلة ومن المدينة المنورة دار هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

وأكد أن تمسك أهل المغرب بوحدة مذهبهم المالكي على الرغم من اختلاف مشاربهم، قد حصَّن وطنهم من تيارات التشيع والفرقة والانقسام.

 

وحضر الندوة التي أقيمت في إطار احتفالات الجامعة بالذكرى الثلاثين لتأسيسها، نخبة من علماء العالم الإسلامي، وهدفت للبحث في جوانب مؤلفات القاضي عياض الموسوعية وتأصيل المذهب المالكي في المغرب.

انشر عبر