شريط الأخبار

مناشدة لإنقاذ حياة أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في سجن عوفر

11:38 - 18 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-الخليل

ناشد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن عوفر في رسالة وردت إلى مؤسسة الأسرى " مهجة القدس " كافة المؤسسات الحقوقية و الإنسانية و اللجنة الدولية للصليب الأحمر و المنظمات الدولية و الصحية المعنية بحقوق الإنسان للتدخل العاجل و الجاد لإنقاذ حياة الأسير فادي سعيد علي صبارنة  23 عام من قرية بيت أمر شمال الخليل و الذي يعاني من شلل في قدمه اليمنى و حاجته لسماعات أذن لفقدانه السمع في أحد أذنيه , كما يعاني من التهابات شديدة في أنفه و خده الأيمن و تقرحات في المعدة و يعاني أيضاً من التهابات شديدة في الجهاز البولي حيث يتبول دماء .

 

وأكد ممثل الحركة في سجن عوفر أن الأسرى تقدموا قبل شهر بطلب لإدارة سجن عوفر للعمل على الإهتمام بوضعه الصحي و لإجراء عملية جراحية في قدمه اليمنى كونه يحتاج لإجرائها بشكل عاجل , هذا و قد أكد الأسرى بأن الأسير صبارنة يحتاج لرعاية صحية مكثفة و يحتاج إلى ضمادات و لاصق جروح للتغيير على قدمه يومياً و ذلك بسبب وجود نزيف دموي في قدمه اليمنى و عدم قدرته على تحريكها إطلاقاً ,

 

و الجدير ذكره أن الأسـير صبارنة قد أعتقل قبل ثلاثة أيام من العملية التي كان يحضر لإجرائها في الخارج و هو يعاني من وضع صحي صعب و يحاول الأسرى في سجن عوفر السهر على رعايته و التغيير على قدمه ,

 

 و أشار الأسرى أن العيادة في سجن عوفر لا تقدم له العلاج اللازم فقط يقدمون المسكنات البسيطة جداً مثل الأكامول .

 

يذكر أن الأسير صبارنة ممنوع من زيارة الأهل منذ أكثر من شهر و ذلك بسبب التشديد على أسرى حركتي الجهاد الإسلامي و حماس , كما تمنع مصلحة السجون أخيه شفيق المعتقل في سجن النقب من الإلتقاء به أو النقل عنده لكي يسهر على رعاية أخيه .

 

و أكد ممثل أسرى حركة  الجهاد أن الأسير صبارنة يتحدى المرض و الألم و الأسر للإهتمام بحفظ القرآن الكريم و مطالعة الكتب و المراجع مما دفع اللجنة الثقافية في الحركة بتكريمه على هذا النفس الجهادي رغم حالته الصحية الصعبة .

 

و الجدير بالذكر أن ممثل الصليب الأحمر الذي زار سجن عوفر مؤخراً لم يعطي حالة الأسير صبارنة الإهتمام و تعامل معها بشكل عابر و غير إنساني , و قد طالب الأسرى بضرورة قيام الصليب الأحمر بدوره الإنساني و التعامل مع حالات الأسرى المرضي بشكل جدي .

 

انشر عبر