شريط الأخبار

مسئول استخبارات إسرائيلي سابق: "القنطار" لم يقتل الطفلة في عملية نهاريا

09:22 - 18 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشف مسؤول استخبارات سابق في السجون “الإسرائيلية”، أمس، أن الأسير المحرر سمير القنطار بريء من قتل الطفلة اليهودية في عملية نهاريا عام ،1979 وأكد أن “إسرائيل” لفقت له هذه التهمة.

 

 وأشار الضابط تسفيكا سيلع، وهو مستشار نفسي وعميد سابق في الشرطة إلى أنه كان “الإسرائيلي” الوحيد الذي التقى الشيخ الشهيد أحمد ياسين مؤسس حركة “حماس” ضمن لقاءات أسبوعية متتالية طيلة ثلاث سنوات، مؤكداً في اعتراف نادر “احتجزناه في سجن هداريم بشروط قاسية جداً، بل أذقناه الموت طيلة خمس سنوات في قبو بلغت درجة حرارته في الصيف 45 درجة”.

 

  ويشير إلى أنه التقى الأسير المحرر القنطار داخل سجنه، وأكد أن “إسرائيل” حاكت له تهما بقتل طفلة خلال عملية نهاريا وأن هناك دلائل على أن داني وطفلته قتلا برصاص القوات “الإسرائيلية”.

 

ويروي سيلع أن وزير الحرب الحالي إيهود باراك كان طالباً ذكياً وسارقاً ماهراً عرف كيف يقتحم السيارات ويسرق محتوياتها، ويتابع “ولكن وبسبب قصر قامته ظل يعاني من الدونية والشعور بالنقص”. 

انشر عبر