شريط الأخبار

رفح: استمرار الانتشار الـمصري على الحدود وتفجير مزيد من الأنفاق

08:50 - 18 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم-غزة

واصلت قوات الأمن المصرية نشر العشرات من عناصرها على طول الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي المصرية والفلسطينية جنوب محافظة رفح، نهار أمس، سيما قرب بوابة صلاح الدين ومعبر رفح.

وأشار شهود عيان إلى أن الانتشار المذكور ترافق مع حركة نشطة لناقلات جند وجيبات عسكرية مصرية، موضحين أن مزيدا من التحصينات أقيمت في الجانب المصري من الحدود خلال الفترة الماضية.

ووفق ما أكده بعض المواطنين، فإن انتشاراً أمنياً مماثلاً شوهد في البساتين وعلى أسطح البنايات والمنازل الواقعة بالقرب من الجانب المصري من الحدود، وأوضحت المصادر نفسها أن هذه الإجراءات ترافقت مع تواصل الحملة المكثفة التي تنفذها السلطات المصرية ضد أنفاق التهريب، وخاصة في محيط منطقتي حيي البرازيل والبراهمة جنوب المدينة.

وأشارت مصادر متعددة إلى أن الأيام الماضية شهدت سلسلة من التفجيرات على الحدود وخاصة قبالة الحيين المذكورين، يعتقد أنها نجمت عن تفجير مداخل أنفاق تهريب عثرت عليها القوات المصرية، وكان دوي إطلاق نار كثيف سمع خلال الأيام الثلاثة الماضية وعلى فترات متباعدة في الجانب المصري من الحدود، فيما يعتقد أنه نجم عن ملاحقة مهربين كانوا يحاولون نقل بضائع إلى قطاع غزة من خلال الأنفاق.

ونتيجة للإجراءات المذكورة والمتواصلة منذ نحو شهرين وما سبقها من غارات إسرائيلية على الأنفاق، فإن عمليات التهريب شهدت تراجعاً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، ما انعكس سلبا على أنواع وكميات وأسعار السلع المهربة المعروضة في الأسواق.

انشر عبر