شريط الأخبار

قدورة فارس لميتشل: دون ضغط جدي على إسرائيل سينهار "حل الدولتين"

08:15 - 17 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – رام الله

أكد أحد قادة حركة "فتح" أنه ما لم تمارس الولايات المتحدة ضغوطاً جدية على الدولة العبرية فان خيار "حل  الدولتين" الذي تنادي به الإدارة الأمريكية سوف ينهار و"يستمر الصراع على أساس ديني".

 

جاء ذلك على لسان القيادي في الحركة قدورة فارس، الذي التقى اليوم الجمعة (17/4) في رام الله ووفد من حركته؛ المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل، حيث تم خلاله مناقشة الأوضاع الراهنة وفرص تحقيق السلام.

 

وحسب بيان لحركة "فتح"؛ فإن وفد الحركة عبّر خلال لقائه ميتشل عن "قلقه الشديد جراء السياسات المعلنة وغير المعلنة للحكومة الإسرائيلية ورفضها القاطع للاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره على أرضه، إضافة إلى الإجراءات الاحتلالية التي تقوم بها هذه الحكومة في مدينة القدس تحديداً وفي الضفة الغربية عموماً، وبخاصة اعتداءات المستوطنين على المسجد الأقصى وإجراءاتها ضد سكان القدس، ومساعيها لتفريغ المدينة المقدسة من سكانها العرب إضافة للسياسة الاستيطانية التوسعية والحواجز، وما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من تهديدات بتشديد الإجراءات القمعية تجاههم".

 

وأكد فارس أنّ الوفد أبلغ ميتشل أنه من غير الكافي الضغط على الجانب الإسرائيلي للموافقة على "حل الدولتين، بل لا بد من أن تعترف إسرائيل بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وأن توقف استيطانها وعدوانها على الشعب الفلسطيني".

 

ونقل البيان عن فارس قوله لميتشل "إنه ما لم يُمارس ضغطاً جدياً على إسرائيل فإنّ هذا الخيار (حل الدولتين) سوف ينهار ويستمر الصراع على أساس ديني، وفي حالة كهذه لن تكون هناك فرصة لأي حلول وسطية"، حسب تعبيره.

 

وأشار قدورة فارس إلى أنّ ميتشل "أكد التزام الإدارة الأمريكية بأسس عملية السلام، وأكد أنّ الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلفة بهذه المهمة، وأوضح له بأنه سيحظى بدعم كافي منه شخصيا وانه جاد في مساعيه لتحقيق السلام"، ناقلاً عن ميتشل قوله "إنه يعلم أنّ مهمته أكثر تعقيداً من مهمته في إيرلندا الشمالية، ولكنه مؤمن بإمكانية تحقيق السلام"، كما ورد.

 

 

انشر عبر