شريط الأخبار

رضوان : تصريحات نتنياهو وربط المفاوضات بالاعتراف بيهودية الدولة صفعة للمراهنين على التسوية

01:43 - 17 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم - غزة

اعتبرت حركة "حماس" تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضرورة اعتراف الفلسطينيين بيهودية الدولة العبرية من اجل استئناف المفاوضات بنها صفعة لكل م راهن على الاحتلال وخيار التسوية داعية الرئيس محمود عباس المنتهية ولايته إلى عدم التعلق بخيار التسوية والعمل على تعزيز الوحدة لوطنية وإنجاح الحوار الفلسطيني الداخلي.

 

وقال الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس" في تصريحات صحفية إن" تصريحات نتياهو صفعة لكل من راهن على الاحتلال وراهن على خيار التسوية السياسة، وهي تأتي لتؤكد على عنصرية هذا الكيان وهذه الحكومة التي تدعو إلى الاعتراف بهذا الكيان والى الطابع  اليهودي لدولة الاحتلال في محاولة لأخذ شرعية لتهجير شعبنا الفلسطيني من الأراضي المحتلة عام 48".

 

وأضاف "هذه الخطوة في مسار المنهج الصهيوني وطبيعة هذه الحكومة القائمة على منهج "الترنسفير" أي الترحيل الجماعي وإبادة شعبنا الفلسطيني"، مؤكدا على أن الخيار لمجابهة هذه المؤامرات وهذا الصلف الإسرائيلي إنما يكون بتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية القائمة على الحفاظ على الثوابت واحتضان المقاومة، على حد تعبيره.

 

ودعا رضوان الرئيس عباس عدم التعلق بما أسماه "أوهام المفاوضات العبثية" مع الاحتلال، وضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنجاح الحوارات لتحقيق هذه الوحدة.

 

انشر عبر