شريط الأخبار

دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي تحيى ذكرى "يوم الأسير الفلسطيني "

11:22 - 17 تشرين أول / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-غزة

أحيت دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في احتفال حاشد ذكرى" يوم الأسير الفلسطيني" , و حضر الحفل الذي أقيم في قاعة رشاد الشوا الشيخ خضر حبيب والأستاذ إبراهيم النجار القياديين في حركة الجهاد الإسلامي إلى جانب عدد كبير من قيادة العمل السياسي للحركة , ولفيف من ذوي الأسرى والمعتقلين , وجمع غفير من مناصرات العمل النسائي.

 

وقال الشيخ خضر حبيب في كلمة له في هذه المناسبة العظيمة " نستذكر اليوم أكثر من احد عشر ألف أسير وأسيرة يقبعون في سجون الاحتلال الصهيوني لا ذنب لهم إلا أنهم عشقوا فلسطين و أهلها ورفعوا فلسطين والقدس شعار القضية المركزية لهم , و مضى قائلاً "ذنبهم أنهم واجهوا هذا العدو الغاصب الجاثم على أرضنا فلسطين ودافعوا عن مسرى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم".

 

وأضاف الشيخ حبيب لا يكفي أن يكون يوماً واحدا للأسرى نستذكرهم فيه بل علينا أن نجعلهم حاضرين  في كل أوقاتنا وهذا اقل ما يكن أن نقدمه لهم .

 

و دعا القيادي حبيب إلى خيار الوحدة وحدة الصف الفلسطيني ولم الشمل وفض النزاعات بين الأخوة الفرقاء و إنجاح الحوار وهذا يعتبر الخطوة الأولى لتحرير فلسطين وتحرير أسرانا البواسل..

 

وجدد حبيب العهد للأسرى على المضي والسير على خطاهم درب الشهادة والفداء وقال" لن نفرط بذرة تراب من أرض فلسطين وسنحفظ عهدكم حتى تحرير آخر شبر من أرض فلسطين ".

 

و طالب حبيب خاطفي الجندي شاليط بان يولوا الأسيرات و الأسرى القدامى الذين امضوا سنوات طوال أولوية في صفقة التبادل.

 

من جانب آخر وفي كلمة باسم دائرة العمل النسائي تحدثت أم احمد حجاج على أهمية دور المرأة الفلسطينية في القضية الفلسطينية وفي وضربت مثلاً بالأسيرة أم محمود الزق مسئولة العمل النسائي بالجهاد وتقبع الآن في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

وتابعت حجاج أن دائرة العمل النسائي ومنذ انطلاقتها حرصت بان تهتم بالمرأة الفلسطينية والرقي بها وتعليمها تعاليم الإسلام الحنيف وتعبئتها لحب الجهاد والاستشهاد وان أرواحنا جميعا رخيصة فداءا لله والوطن .

 

وتخلل الاحتفال عدة فقرات إنشادية هادفة قدمتها "فرقة النور للفن الإسلامي" وعدة عروض فنية واستعراضية قدمتها زهرات من فرقة دائرة العمل النسائي إضافة إلى سكتش مسرحي وفقرات شعرية

 

وبدورهم شكر الحضور من ذوي الأسرى والأسيرات حركة الجهاد على اهتمامهم وتوليهم قضية الأسرى والأسيرات .

انشر عبر