شريط الأخبار

مصدر مصري ينفي ادعاءات إسرائيلية عن نية إيران اغتيال مبارك

08:38 - 16 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم: الشروق المصرية 

نفى مصدر أمني مصري عليم ما أوردته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية الاثنين من أنباء حول خطة للحرس الثوري الإيراني لاغتيال الرئيس المصري حسنى مبارك مؤكدا ان هذا الخبر "عار تماماً من الصحة" و"محاولة إسرائيلية للصيد في الماء العكر"، حسبما قالت صحيفة الشروق اليومية المصرية المستقلة. وقال المسؤول المصري الذي طلب عدم ذكر إسمه لـ "الشروق" إنه لم يسبق أن تلقت القاهرة بشكل رسمي أو غير رسمي معلومة على هذا النحو، ولم يصل إلى طهران رسائل أو ردود تتعلق بهذا الأمر.

 

وأضاف ان ما اوردته صحيفة "يديعوت أحرونوت" لا يعدو كونه نوعاً من استغلال وسائل الإعلام الصهيونية الموجهة بتكليف حكومي للموقف الراهن في العلاقة بين مصر وإيران خاصة بعد قضية حزب الله في مصر. وفي السياق ذاته، قال الخبير في شؤون الأمن القومي المصري اللواء سامح سيف اليزل لصحيفة الشروق إن السيناريو الذي أوردته الجريدة الصهيونية لا يمكن أن يكون صحيحاً من الناحية الفنية "المخابراتية" فليس واردا أن يعلن الحرس الثوري الإيراني عن عملية من هذا النوع وبمثل هذا الأسلوب لاغتيال رئيس أكبر دولة في المنطقة.

 

 

 وأضاف أن قرارات الاغتيال حتى تلك التي تتعلق بشخصيات عادية وليست على مستوى رفيع أو مستوى قيادات دولية، تتخذ في دوائر سياسية أعلى، وتكون مهمة الحرس الثوري هي وضع خطط وآليات للتنفيذ ولا يعلن عن مكافآت، وتحاط بدرجة عالية للغاية من السرية.

 

وكانت "يديعوت أحرونوت" قد زعمت نقلاً عمن قالت إنه مصدر أمني مصري أن الحرس الثوري الإيراني عرض في مطلع العام الحالي مكافأة مقدارها مليون دولار نقدا لمن يقوم باغتيال الرئيس مبارك. وأدعت الصحيفة أن هذا المخطط لم يخرج إلى حيز التنفيذ بعد أن اكتشفته المخابرات المصرية التي وجهت إشارة سرية إلى طهران تؤكد اكتشاف المؤامرة.

انشر عبر