شريط الأخبار

ليبرمان بعد لقائه ميتشيل: العملية السلمية فشلت وسنطرح أفكارا جديدة

07:17 - 16 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

قال وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان خلال لقائه مع المبعوث الأمريكي جورج ميتشل، اليوم الخميس (16/4) أن مسيرة السلام وصلت إلى طريق مسدود، و أن طريقة المفاوضات منذ "أوسلو" وحتى الآن لم توصل الإطراف إلى أي نتيجة، بل بالعكس نشبت خلالها حربين الأولى على لبنان والثانية على غزة، بالإضافة لقطع العلاقات بين إسرائيل من جهة وقطر وموريتانيا من جهة أخرى.

 

وأضاف ليبرمان، أن الحكومة الجديدة في إسرائيل ستضطر إلى بلورة أفكار وطريقة جديدة لقضية المفاوضات ومسار السلام مع الأطراف العربية.

 

وكان ليبرمان اجتمع مع المبعوث الأمريكي لمنطقة الشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم لمناقشة مواضيع مختلفة من بينها المسيرة السلمية في الشرق الأوسط والاطلاع على نوايا الحكومة الجديدة في إسرائيل بهذا الخصوص.

 

وأشار ليبرمان إلى أن الحكومة الإسرائيلية تتوقع تعاوناً وتنسيقاً قوياً مع الإدارة الأمريكية الجديدة "كما تتوقع التزاماً لا لبس فيه من الأسرة الدولية بأن إسرائيل دولة يهودية، وأنها للشعب اليهودي".

 

من جهته قال جورج ميتشل "إن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين، وأن موقف الإدارة الأمريكية بشأن المفاوضات لم يتغير".

 

 وكان المبعوث الأمريكي ميتشل قد اجتمع مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، حيث صرح الأخير أن إسرائيل لا تفكر في مهاجمة إيران، وأن الحل للمشكلة مع إيران لا يكون عبر الطرق العسكرية.

 

ومن جانبه جدد ميتشيل التزام الولايات المتحدة، بالحفاظ على أمن إسرائيل مضيفا أنها ملتزمة أيضاً بتحقيق حل الدولتين.

انشر عبر