شريط الأخبار

بيرز يستبعد توجيه ضربة عسكرية لايران، ونتنياهو يرفض التعليق

07:15 - 16 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم: وكالات

استبعد رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي شيمون بيريز خيار التدخل العسكري لمنع إيران من مواصلة برنامجها النووي، نافيا التكهنات التي أشارت إلى أن إسرائيل قد تشن هجوما ضد إيران.

 

وقال مكتب بيريز خلال لقائه المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل أمس الأربعاء إن حل الأزمة الإيرانية ليس عسكريا، بل ينبغي أن يكون عبر الوسائل الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة.

 

هذا وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن متحدثا باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو رفض التعليق على تصريحات بيريز.

 

يذكر أن المسؤولين الإسرائيليين كانوا قد ألمحوا في السنوات الأخيرة إلى أنهم يحتفظون بكل الخيارات بما فيها اللجوء إلى القوة لمنع إيران من اقتناء السلاح النووي بحسب قولهم.

 

وجاءت تصريحات الرئيس الإسرائيلي بعد أيام من إعلان وزير الدفاع روبرت غيتس أن أي هجوم إسرائيلي لن ينهي طموحات طهران النووية، وفق ما كانت مجلة Army Times قد أوردت هذا الأسبوع.

 

وأعلن غيتس خلال مؤتمر صحافي في المدرسة الحربية للمارينز في كوانتيكو في فيرجينيا أن اللجوء إلى العمل العسكري سيؤدي إلى توحيد عوامل الانقسام في إيران وإشعال شعور الكراهية تجاه إسرائيل.

 

واعتبر غيتس أن طموحات إيران النووية يمكن أن تتوقف فقط إذا ما قرر الإيرانيون أنفسهم أنها مكلفة للغاية.

يذكر أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد كان قد دعا إلى شطب إسرائيل عن الخارطة.

قال نتانياهو إن التهديدات الصادرة عن إيران هي الأخطر منذ إنشاء دولة إسرائيل في 1948.

انشر عبر