شريط الأخبار

النائب جمعة: تفريغات 2005 ألغام مزروعة قد تنفجر في أي لحظة.

06:24 - 16 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد النائب أشرف جمعة عن كتلة فتح البرلمانية أثناء لقاءه مع عدد من مقدمي الشكاوي مثل تفريغات 2005 والمعلمين الجدد ودورات 2006م و2007م وبند العقود في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، والذين تم فصلهم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والعاملين في مؤسسة أسر الشهداء والجرحى ومنهم البعض ممن قطعت رواتبهم والعاملين سابقاً في المحررات والمتقاعدين من العسكريين والمدنيين وآخرين من العاملين في الوزارات المدنية والعاملين في الخطوط الجوية الفلسطينية، أن هذه ملفات شائكة ويجب إنهائها وبسرعة من قبل حكومة رام الله وأي حكومة مستقبلية، مشيرا إنها تمتلك الصفة القانونية حسب الأصول والأنظمة المعمول بها في السلطة الوطنية الفلسطينية.

 

وأوضح النائب جمعة:" أن مكتبه يزدحم بالشكاوي التي توجه رسمياً من تلك الفئات المتضررة'، مشيراً إلي أنه تلقي شكاوي مكتوبة تطالبه بمتابعة قضاياهم العالقة منذ سنوات.

 

وقال النائب :"أن القانون الأساسي الفلسطيني ونظام العمل وحقوق الإنسان تعطي لكل هذه الفئات الحق بالمطالبة بحقوقها المادية والمعنوية وعلي أي جهة مختصة توضيح وشرح الأمر بخصوص عدم الالتزام بتعهداتها".

 

وطالب النائب بضرورة تشكيل لجنة ذات شفافية ممثلة بكل شريحة من هذه الشرائح لتشرح معاناتها مع بعض الشخصيات الوطنية والعامة مثل أعضاء التشريعي والمحامين وآخرين.

 

كما وطالب النائب حكومة رام الله ومجلس وزرائها بأن يكون اجتماعها يوم الاثنين القادم لدراسة ومناقشة هذه الملفات ووضع الحلول المنطقية لها مشدداً علي أن بقائها دون حل هي "احد الألغام المزروعة" والتي قد تنفجر في أي لحظة.

انشر عبر