شريط الأخبار

الاحتلال يمنع وفداً مسيحياً تضامنياً من الوصول إلى المسجد الأقصى

02:31 - 16 حزيران / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت مصادر كنسية إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت، ظهر اليوم الخميس (16/4)، وفدا من رجال الدين المسيحي من الوصول إلى باحات المسجد الأقصى للتضامن مع المسلمين المعتصمين هناك لحماية المسجد المبارك من محاولة اقتحامه من قبل المستوطنين.

 

وندد المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، الذي تقدم الوفد، الإجراءات الاحتلالية بحق العرب الفلسطينيين المقدسيين وبحق مقدساتهم ومؤسساتهم ومنازلهم. وقال: "أردنا اليوم أن نعبر عن تضامننا الأخوي مع أشقائنا المسلمين شركائنا في الانتماء إلى هذا الوطن وإلى هذا الشعب وإلى هذه المدينة. ونحن اليوم نعبر عن تضامننا معهم وهم يتعرضون إلى استفزازات خطيرة إذ أن هنالك محاولات آثمة للاعتداء والتطاول على المسجد الأقصى المبارك"، على حد تعبيره.

 

وأضاف يقول: "إن المسيحيين والمسلمين في هذه الديار ينتمون إلى شعب واحد وقضية واحدة ونحن نتطلع إلى ذلك اليوم الذي فيه تتحرر القدس وتكون عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة. وإن تصرفات المجموعات الاستيطانية المتطرفة هي تصب الزيت على النار وتنسف أي جهود للتقارب والحوار والتفاهم بين الأديان والشعوب".

 

وجدد حنا دعوته للمسيحيين الفلسطينيين بأن يدخلوا مدينة القدس غداً الجمعة وبعد غد للاشتراك في المناسبات الدينية المتعلقة بالجمعة العظيمة وسبت النور، "لكي نعلن رفضنا إلى جانب أخوتنا المسلمين لكل الإجراءات الاحتلالية الاستفزازية في القدس".

انشر عبر