شريط الأخبار

عشرات المرضى الفلسطينيين يعتصمون أمام رفح للمطالبة بفتحه والسفر للعلاج

02:25 - 16 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

شارك العشرات من المرضى والجرحى الفلسطينيين وسيارات الإسعاف في اعتصام نظمته اللجنة الحكومية لكسر الحصار اليوم الخميس (16/4)أمام معبر رفح الحدودي للمطالبة بفتحه قبل فواتت الأوان.

 

وينتظر مئات المرضى الفلسطينيين ومن بينهم جرحى الحرب الإسرائيلية على غزة إعادة افتتاح معبر رفح من جديد ليتمكنوا من استكمال علاجهم بالخارج، حيث أن الإغلاق والحصار تسببت في وفاة 320  منهم بالفعل بسبب التعنت الإسرائيلي.

 

وقالت الطفلة أريج الأخرس (12 عاما) والتي تعاني من فشل كلوي خلال مؤتمر صحفي عقد في المكان افتحوا المعابر وفكوا الحصار وارحموا معاناة الأطفال المرضى لكي يعيشوا بحرية وأمان.

 

وقال الجريح الفلسطيني هاني حمودة  (35 عاما) من مدينة غزة: إنه أصيب في يده اليسرى إصابة بالغة في عملية اقتحام إسرائيلية لمنزله في العدوان الأخير  وبعد شهرين  من العلاج قرر الأطباء في غزة أنه يحتاج لاستكمال علاجه إما في مصر أو السعودية.

 

وأضاف: "بعد أن استكملت إجراءات السفر ذهبت إلى معبر رفح لأفاجأ بأنه مغلق ولم يسمح لي بالسفر  لاستكمال العلاج، ، فقررت حينها العودة إلى غزة. وها أنا ذا أعانى من آلام دائمة وانتظر بفارغ الصبر إعادة افتتاح المعبر ".

 

وتابع الجريح ": "أتمنى أن تزول العوائق والعراقيل كي أتمكن من السفر بحرية لاستكمال علاجي".

 

أما الجريح الفلسطيني محمود أبو عبده من مدينة خان يونس فقال: "يحتاج الكثير منا  للسفر كي يكملوا علاجهم، لكننا لا نتمكن بسبب القيود الأمنية التي تفرضها إسرائيل علينا بحكمنا مطلوبين لقوات الاحتلال، والآن يلوح الامل لنا في الأفق في السفر من أجل العلاج ولكننا مللنا الانتظار".

انشر عبر