شريط الأخبار

نتائج انتخابات جامعة بيرزيت بالضفة تشير إلى تراجع قوة "فتح" وتصاعد "حماس"

12:50 - 16 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أظهرت نتائج انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيرزيت، ثاني أكبر الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، والتي جرت أمس الأربعاء (15/4)، وظهرت نتائجها في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، تراجع قوة حركة "فتح"، فيما أظهرت النتائج أيضاً، تعزز قوة حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

 

فقد حصلت كتلة الشبيبة التابعة لحركة "فتح" على 24 مقعدا، فيما حصلت كتلة حركة "حماس" على 22 مقعداً.

 

وكانت الكتلة الطلابية التابعة لـ "فتح" قد حصلت على 25 مقعداً، فيما حصلت كتلة الوفاء التابعة لحركة "حماس" على 19 مقعداً، في انتخابات مجلس الطلاب التي جرت العام الماضي، مما يعني تقدم حركة "حماس"، بثلاث مقاعد، وتراجع حركة فتح بمعدل مقعد واحد، كما تراجعت قوة الجبهة الشعبية من خمسة مقاعد إلى أربعة مقاعد.

 

وتظهر نتائج الانتخابات أن كتلة القطب اليساري المحسوبة على الجبهة الشعبية حصلت على 4 مقاعد، وكتلة حزب الشعب على مقعد واحد.

 

كما حصلت المبادرة الوطنية الفلسطينية على 104 أصوات، والتيار العربي التقدمي على 93 صوتا، وكتلة الشهيد عمر القاسم على 84 صوتا وجميعها لم تصل نسبة الحسم، بينما انسحبت الكتلة المحسوبة على الجهاد الإسلامي من الانتخابات.

 

ويأتي تقدم الكتلة الإسلامية رغم حملة المضايقات والاعتقالات، التي يتعرض لها مؤيدوها، ورغم منعها من القيام بأي نشاطات في داخل الجامعة، حسب ما قاله أيمن أبو عرام المتحدث باسم الكتلة الإسلامية.

 

من جهة أخرى وفي السياق نفسه؛ قال مدير شؤون الطلبة في الجامعة محمد الأحمد: إن 5898 طالباً من أصل 6970 توجهوا للانتخاب ممن يحق لهم الاقتراع، حيث وصلت نسبة الاقتراع إلى 84.62 في المائة، كما بلغ عدد الأوراق اللاغية 103 وعدد الأوراق الفارغة 65 ورقة.

 

وأوضح الأحمد أن الانتخابات جرت في "جو ديمقراطي وهادئ، وعكست مدى المسؤولية التي يتمتع بها الطلبة ومدى حرصهم على جامعتهم".

 

وتحتاج كل كتلة لتكوين المجلس إلى 26 مقعداً، وهذا يعني احتمال تحالف كتلة الشبيبة، مع الجبهة وحزب الشعب، لترسيم تحالف بـ 26 مقعد فأعلى لتشكيل المجلس أو مع القطب (الشعبية) بينما تحتاج حماس لـ 4 مقاعد بتحالف مع (القطب + حزب الشعب) أو مع القطب لوحده.

انشر عبر