شريط الأخبار

القيادي الشامي: كلنا نعيش في سجن كبير.. ولن ننسى جهاد وتضحيات الأسرى

11:10 - 16 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد عبد الله الشامي الداعية الإسلامي الفلسطيني أن الدور الإجرامي الإسرائيلي في مسلسل اغتيال رموز الجهاد والمقاومة ظناً منه انه يستطيع أن يضرب صمود الشعب الفلسطيني ويقلل من فعل المقاومين فهو واهم.

 

وأضاف الشامي خلال تصريحات إذاعية لصوت القدس صباح اليوم الخميس أنه وعلى مدار تاريخه يبدو انه لم يتعلم من الدروس، مضيفاً أن شعبنا الفلسطيني يقدر القادة ويحترمهم على دورهم وتضحياتهم من أمثال أبو جهاد والشيخ أحمد ياسين وفتحي الشقاقي وأبو علي مصطفى.

 

وتابع أن القادة الذين رحلوا كانوا طليعة المقاومة لأنهم أصحاب حق وعقيدة ورسالة، واغتيالهم يزيد شعلة المقاومة والانتفاضة ولا يضعفها بالمطلق.

 

وفي ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف غدا توجه القيادي الشامي بالتحية على تضحياتهم وصمودهم وصبرهم، مشيراً إلى أنهم يعرفون أنهم سيمضون فترة طويلة من أعمارهم وزهرة شبابهم خلف القضبان ولكن ضحوا من أجل قضية عادلة واستقلال الشعب وتحرره في هذه المرحلة.

 

وأضاف نقول لهم إن عزاؤنا وعزائكم واحد حيث كلنا نعيش خلف الأشواك والحصار، الشعب الفلسطيني الآن برمته محاصر وسجين، وقطاع غزة سجن كبير وانتم تعيشون في سجون ضيقة وقطاع غزة كله سجن كبير ولكننا لن ننسى جهادكم ونضالكم وصمودكم ستبقون شعلة مضيئة في تاريخنا وحياتنا اليومية وفي مسيرة نضالنا وجهادنا.

انشر عبر