شريط الأخبار

مصدر فلسطيني: الحكم على المعتقلين في قضية صور "حماس" خطوة أولى لإنهاء هذا الملف

08:33 - 15 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم : وكالات

نفى مصدر سياسي فلسطيني اعتبار الأحكام التي أصدرتها محكمة أمن الدولة الأردنية بحق ثلاثة أشخاص أردنيين بتهمة الحصول على معلومات "سرية" لصالح حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصعيدا في العلاقة بين الحكومة الأردنية و"حماس"، بل مدخلا لإنهاء هذا الملف الذي كان أحد أبرز ملفات الحوار بين الطرفين الذي انقطع بعد إقالة مدير المخابرات العامة الفريق محمد الذهبي نهاية العام الماضي.

 

وأوضح المصدر الفلسطيني الذي تحدث لـ "قدس برس" وطلب الاحتفاظ باسمه أن الحكم على المتهمين الأردنيين الثلاثة فيما يعرف بقضية صور "حماس"، جاء بعد الإفراج عن اثنين آخرين كانا من بين المتهمين، وأن الحكم الصادر بحق البقية قابل للتمييز، ومن الممكن تخفيض حكم السنوات الخمس على المتهمين الثلاثة، وبالتالي يتم الإفراج عنهم مثلما تم ذلك بالنسبة لما كان يعرف بأسلحة "حماس" الذين تم تخفيض الحكم بحقهم والإرفاج عنهم، كما قال.

 

وأشار المصدر إلى أن الحكم الذي صدر بحق المتهمين في قضية صور "حماس" يأتي في سياق طي هذا الملف الذي كان أحد أبرز النقاط الخلافية التي استأثرت بنقاش معمق أثناء الحوار بين الطرفين في عهد مدير المخابرات العامة الأردني السابق الفريق محمد الذهبي في الصيف الماضي، وهو الحوار الذي انقطع رسميا حيث كان الاتصال الهاتفي الذي أجراه الفريق الذهبي يوما واحدا قبل إقالته ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، هو الأخير في سياق الحوار بينهما وبعد ذلك تم تجميد الحوار بين الطرفين.

 

انشر عبر