شريط الأخبار

ملتقى إعلاميات الجنوب ينفد مشروع الدعم النفسي للنساء والأطفال المتضررين من العدوان على غزة

06:54 - 15 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

شرع ملتقى إعلاميات الجنوب بالتعاون مع الصندوق العالمي للنساء بتنفيذ مشروع الدعم النفسي للنساء والأطفال في المناطق المتضررة في جنوب قطاع غزه.

 

ويستهدف المشروع العائلات في المناطق الحدودية من محافظتي رفح وخان يونس والإحياء التي دمرت بفعل الحرب الأخيرة على غزة كمنطقة المواصي، والشوكة، والنصر، والفخاري، والبرازيل، وحي ألجنينه، والشابوره.

 

وأكدت رئيسة مجلس الادارة في الملتقى ليلى المدلل أهمية المشروع في تقديم الدعم النفسي للأسر التي تضررت في الحرب الأخيرة على غزة خاصة النساء والأطفال الأكثر حساسية للازمات.

 

ولفتت المدلل إلى أن المشروع، الذي ينفذ بالتعاون مع الصندوق العالمي للنساء، تقوم عليه أخصائيات نفسيات، مؤكدة ضرورة الحاجة الماسة للتدخل بأقصى سرعة ممكنة لمساعدة النساء والأطفال في قطاع غزة، اللذين مروا بمرحلة صعبة أثناء فترة الحرب مما  انعكس بشكل واضح على تصرفاتهم.

 

وأشارت إلى أن جلسات التفريع النفسي ستقوم بها عدد من الأخصائيات النفسيات، بالإضافة إلى الأخصائيين وطاقم من الملتقى تم إعدادهم للقيام بأعمال الدعم النفسي خلال دوره تدريبيه أقيمت في الملتقى في مجالات الدعم النفسي.

 

وأوضحت المدلل انه سيتم التنسيق مع المؤسسات التي تؤوى الأسر المنكوبة والجمعيات المعنية في المحافظة للمساهمة في جلسات الدعم النفسي.

 

وقالت المدلل: سيتم خلال الجلسات تركيز الضوء على بعض حالات النساء لتوثيقها وترجمتها باللغة الانجليزية وإرسالها إلى الجهات الدولية ووضعها على 'الويب سايت' الخاص بالملتقى.

 

ومن جانبها قالت أمانى بريكه المنشطة في المشروع إن النساء يعانين من مشاكل نفسيه ولدت بسب الحرب على غزه مثل النسيان والعصبية الزائدة والخوف، وهناك جهل كبير للتعامل مع هذه المشكلات والجهات التي تتوجه إليها المؤسسات.

 

انشر عبر