شريط الأخبار

نادي الأسير في بيت لحم يصدر تقريرا مفصلا عن أوضاع أسرى المحافظة في سجون الاحتلال

06:16 - 15 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-بيت لحم

 أصدر نادي الأسير الفلسطيني في محافظة بيت لحم،اليوم، تقريراً مفصلاً عن أوضاع أسرى بيت لحم في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكد النادي في بيان له، أن أكثر من 10.500 أسير لا يزالوا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، موزعين على أكثر من ثلاثين سجناً، ومركز تحقيق وأن أقدمهم هو الأسير نائل البرغوثي عميد الأسرى الذي دخل عامه الثاني والثلاثون، و11  أسير مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، و76 أسيرا محكومون مدى الحياة، و59 أسيرة لا زلن رهن الاعتقال و630 أسير إداري.

 

وأوضح التقرير أن هناك 1045 أسير لا يزالوا رهن الاعتقال من أبناء بيت لحم ومن هؤلاء المعتقلين: 320 أسير محكومون بأحكام متفاوتة، و651 موقوفا لا زالوا ينتظروا المحاكمة، و65 إداري، و5 أسيرات.

 

وأشار عبد الله الزغاري رئيس نادي الأسير في محافظة بيت لحم إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استمرت في عمليات الاعتقال من مختلف مناطق بيت لحم مستخدمة الآلات العسكرية المدججة بالجنود، والكلاب البوليسية التي اقتحمت منازل المواطنين، واعتقلت 95 أسير منذ بداية العام الحالي.

 

 وقال الزغاري: إن هؤلاء المعتقلين حولوا إلى مراكز التحقيق المختلفة في سجون عسقلان، والمسكوبية، والجلمة، وبئر السبع، فيما حول عدد آخر إلى الاعتقال الإداري المحرم دولياً، مؤكدا أنه يتم تحويل الأسرى إلى الاعتقال الإداري دون إثبات أي تهمة ضدهم، ومبينا أنه لا يتم تحديد تاريخ الإفراج عن الأسير بل يتم تجديد الاعتقال الإداري له لفترات غير محددة.

 

 وأوضح الزغاري أن إدارة مصلحة السجون شددت في الفترة الأخيرة من الإجراءات القمعية ضد الأسرى خاصة بعد إفشال صفقة تبادل الأسرى من قبل الحكومة الإسرائيلية، وسحبت العديد من منجزات الحركة الأسيرة التي تم تحقيقها عبر سنوات النضال والتضحية داخل السجون، والتي سقط خلالها العديد من الأسرى الشهداء.

 

 وبين أن من هذه الإجراءات سحب أجهزة التلفاز والراديو، وتقليص كمية الكنتين، وفرض غرامات مالية عقابية على الأسرى، ووضع العشرات منهم في العزل الانفرادي، وحرمان الكثير منهم من زيارة أهاليهم، بالإضافة إلى اقتحام غرف الأسرى وتفتيشها، وعدم تقديم العلاج الطبي اللازم للكثير من المعتقلين الذين هم بحاجة ماسة للعلاج، مؤكدا أن الأسرى داخل السجون يهددون بخوض إضراب مفتوح عن الطعام وتصعيد خطواتهم الاحتجاجية ضد سياسة مصلحة السجون القمعية.

 

 وبين التقرير أن 63 أسيرا من محافظة بيت لحم محكومون بأحكام عالية؛ مؤبد فأكثر، 17 منهم مضى على اعتقاله أكثر من 15 عاما وأقدمهم الأسير عيسى عبد ربه من سكان مخيم الدهيشة المحكوم بالسجن المؤبد وقد أمضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي 25 عاما، ورزق صلاح الذي أمضى 16 عاما، وإبراهيم صلاح الذي أمضى 16 عاما، وخالد الأزرق الذي أمضى أكثر من 17 عاما، وخالد عساكرة 17 عاما، وعامر أبو سرحان الذي أمضى 18 عاما، وعدنان الأفندي 17 عاما، ومحمد طقاطقة 15 عاما، ومحمود أبو سرور أمضى 15 عاما، ومحمود معمر أمضى 16 عاما، وناصر أبو سرور أمضى 15 عاما، ووليد أبو نصار 15 عاما، ومحمد الطوس أمضى 23 سنة.

 

وأوضح أن 95 أسيرا من بيت لحم محكومون أكثر من عشر سنوات، وأن 120 أسيرا محكومون أكثر من 5 سنوات.

 

وأضاف التقرير: أن 5 أسيرات محكومات لا زلن في سجون الاحتلال الإسرائيلي من بيت لحم هن الأسيرة ايرينا سراحنة المحكومة 20 عاما وهي زوجة الأسير إبراهيم سراحنة المحكوم ثلاث مؤبدات وقد أمضت 7 سنوات، وابتسام العيساوي المحكومة 15 عاما وأمضت 7 سنوات، وشيرين حسن المحكومة 44 شهرا، ونيفين دقة المحكومة 44 شهرا، وسناء صلاح المحكومة 24 شهرا.

 

 كما تطرق التقرير إلى جثامين الشهداء المحتجزين في مقبرة الأرقام الإسرائيلية، مؤكدا أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا زالت تنتهك حقوق الإنسان بشكل غير مسبوق ليس فقط تجاه الأحياء وإنما اتجاه الشهداء، حيث لا زالت تحتجز 20 من جثامين الشهداء من محافظة بيت لحم، والذين استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى، وأن هؤلاء الشهداء محتجزون في مقابر الأرقام وثلاجات الموتى الإسرائيلية.

 

ودعا نادي الأسير كافة المؤسسات الحقوقية إلى التحرك الجاد من أجل إعادة جثامين هؤلاء الشهداء، وتسليمهم إلى ذويهم حتى يتم دفنهم وتكريمهم بما يليق بتضحياتهم ونضالهم.

 

 ولمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف في السابع عشر من نيسان أعلن نادي الأسير في بيت لحم عن برنامج الفعاليات إحياء ليوم الأسير الفلسطيني وتضمن البرنامج العديد من الفعاليات وهي:

 

·   الخميس 9/4/2009 تشييد صرح أسرى الحرية في محافظة بيت لحم وإعلان انطلاق الفعاليات في الساعة 11 صباحاً قرب مفرق السوق المركزي.

 

·        الثلاثاء 14/4/2009 لقاءات على المحطات المحلية حول قضية الأسرى.

 

·        الخميس 16/4/2009

 

1.     الحصة الأولى في المدارس حول قضية الأسرى.

 

2.  إقامة المهرجان المركزي لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في ساحة المهد الساعة الواحدة ظهراً.

 

·   الجمعة 17/4/2009 انطلاق مسيرة بمناسبة يوم الأسير باتجاه جدار الفصل العنصري الساعة الواحدة ظهراً من أمام مدرسة المعصرة في قرية المعصرة.

 

·   الجمعة 24/5/2009 مهرجان ترفيهي لأطفال الأسرى.

 

·  السبت 25/4/2009 أمسية ثقافية ومناقشة كتاب من ذاكرة الأسر للأسير المحرر راسم عبيدات وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف في مركز السلام/بيت لحم.

 

انشر عبر