محمد صلاح يسجل هدف الفوز لمصر أمام غينيا بيساو بمباراة كأس الأمم الأفريقية 2022

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:23 م
15 يناير 2022
محمد صلاح

حققت مصر فوزا ثمينا مساء السبت على منتخب غينيا بيساو بنتيجة هدف من دون رد سجله نجم، وقائد الفريق محمد صلاح في الدقيقة 69، وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الأمم الأغدفريفية 2022 التي شهدت تأهل نيجيريا رسميا للدور ثمن النهائي إثر فوزها على السودان في وقت سابق من يوم السبت 3-1.

وبهذه النتيجة، يقفز المصريون للمركز الثاني برصيد ثلاث نقاط مقابل نقطة واحدة لكل من السودان، وغينيا بيساو اللتان تعادلتا خلال الجولة الأولى.

وحصلت مصر على أول فرصة في الدقيقة الثانية بتسديدة محمد صلاح التي عانقت القائم الأيسر للحارس جوناس مينديس. وفيما توقع الجميع أن يفرض منتخب "الفراعنة" سيطرة على منافسه منذ البداية، أظهرت غينيا بيساو صمودا كبيرا أمام العاصفة الحمراء، فخرجت تدريجيا من منطقتها وشنت بعض الهجمات عن طريق المهاجم ستيف إبراهيم والمدافع فالي كاندي وفي كلتا المرتين مرت الكرة فوق مرمى محمد الشناوي.

وفي الدقيقة 18، شنت مصر هجمة جميلة رائعة عن طريق صلاح، الذي مرر في العمق لعمر مرموش والذي مرر بدوره لمصطفى محمد ليسدد الأخير صوب المرمى إلا أن القائم الأيسر للحارس اعترض الكرة التي كادت تهز الشباك.

وعلى مر الدقائق، ظهر الفارق بين الخصمين واضحا لتبدأ سلسلة هجمات مصرية على مرمى منافسها، مثل تسديدة مرموش القوية في الدقيقة الثلاثين والتي مرت فوق المرمى. وفي الدقيقة الموالية، حصلت مصر على ضربة حرة مباشرة عند مشارف منطقة الجزاء بعد خطأ من المدافع جيفرسون على مرموش، فراح صلاح يطالب الحكم بمنح بطاقة حمراء للمدافع بحجة أنه كان في وضعية آخر لاعب لدى ارتكابه المخالفة، وكان على صواب. لكن مدير اللعب أشهر البطاقة الصفراء بوجه قائد منتخب مصر، وفي النهاية وقفت تسديدة عبد الله في الجدار الأحمر ليبتعد الخطر عن غينيا بيساو.

وفي الدقيقة 44، توجه عمرو السولية بتسديدة قوية رهيبة عن مسافة 20 مترا لكن الحارس مينديس تمكن من تحويلها للركنية.

قام المدرب كارلوس كيروش بتغيير في بداية الشوط الثاني بدخول محمد عبد المنعم في مكان محمود حمدي الونش، كما استبدل دخول في مكان عبد الله السعيد تريزيغه، ومصطفى محمد بأحمد سيد "زيزو" في الدقيقة الستين. لكن أداء المصريين تراجع والتهديد الهجومي ابتعد عن منطقة غينيا بيساو.

ورغم نشاط وتحركات البديلين الأخيرين بخط الهجوم، ظلت مصر تبحث عن نفس جديد، لغاية الدقيقة 69 عند تلقى صلاح تمريرة من عمرو السولية ليحرر زملائه بهدف جميل بتسديدة نجم ليفربول برجله اليسرى الساحرة في الزاوية المعاكسة للحارس.

وكاد زيزو يعمق الفارق في الدقيقة 74 لكن القائم الأيمن للحارس أنقذ غينيا بيساو من الهدف الثاني. لكن مصر ارتعشت عندما سجل المهاجم ماما بالدي هدف التعادل في الدقيقة 85 بعد أن تخلص من عمر كمال ليتوغل في المنطقة ويسدد في الزاوية اليسرى للحارس الشناوي، لكن الحكم قرر اللجوء لتقنية "في أي آر" فألغى الهدف بسبب خطأ من المهاجم على المدافع المصري.

وفازت مصر في النهاية لتحقق الأهم في هذه المباراة إذ أنها باتت قريبة من الدور ثمن النهائي قبل مواجهة السودان الأربعاء في ياوندي.