النقب الفلسطيني الشامخ... ينتفض.... هذا وطني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:43 ص
15 يناير 2022
النقب 22.jpg

بقلم : الأسير المحرر ثائر حلاحله

على مدار أكثر من 70عام من اغتصاب ونهب واحتلال فلسطين الحبيبة على يد العصابات الاستعمارية الصهيونية الاحتلالية عام 1948م حاول ويحاول المستعمر الاستيطاني تخريب الوعي الجمعي لمن تبقى من ابناء البلاد الأصليين وتحويلهم لخدم وعملاء خونة ويتخلون عن تاريخهم وعروبتهم وطنيتهم وفلسطينيتهم نحج أحيانا وأخفق أخرى

كما عمد للتعامل معهم طرائق قدادة هذا من الطائفة الدرزية المعروفية وذلك بدوي وذلك مسلم وهذا شركسي وتلك مسيحي نحج في أسرلة بعضهم ولكن الأكثرية منهم ظل وطنيا متشبثا بالقيم والأرض والتاريخ ورفض الخدمة في جيش العدو الصهيوني

من سنوات تم طرح خطة صهيونية خبيثة أطلق عليها تطوير الجليل والنقب وهدفها الأساس الاستيلاء والسيطرة على ما تبقى من الأرض العربية المحتلة عام ١٩٤٨م وحشر السكان الأصليين في تجمعات ضيفة َمحدودة وكذلك مشروع رافر الصهيوني ولكن أهل النقب والجليل لايزالون يناضلون بكافة أشكال المقاومة لمواجهة سرقة أرضهم في النقب قبل أيام َفي قرية الأطرش البدوية العربية الفلسطينية خرج الناس ومعهم كل المؤمنون بغطرسة وجرم وحقد النظام الصهيوني انتفضوا رفضا لسلب أراضيهم فظهر في الاعلام المرئي وشبكات التواصل الاجتماعي فلسطيني عربي من النقب المحتل يتحدث باللغة العربية والعبرية أمام حشد من القوات الخاصة المدججين بالأسلحة والحقد والكراهية والعدوانية قال هذا الشاب صاحب الأرض الأصلي (ان هنا أنا َجدي وجد جدي قبل قيام دولتكم هذي أراضي لن نرحل من هنا)

هذا الرسالة التي أطلقها الشاب الفلسطيني هي رسالة التحدي والإصرار والثبات وأنكم لم تستطيعوا جعلنا صهاينة وأن محاولاتكم لسلخنا لن تنجح

وما شاهدناه في معركة سيف القدس في أيلول من العام الماضي من الوحدة النضالية والكفاحية في كل فلسطين التاريخية علينا لازلنا شعبا واحد رغم خصوصية كل تجمع من تجمعات شعبنا واليوم الجمعة خرجت تظاهرات تناصر النقب المحتل ففي مخيم المقاومة والجهاد ومن مسجد القائد البطل الجنرال الشهيد محمود طوالبة كانت خطبة الجمعة تتحدث عن صمود ونضال أهلنا في النقب والداخل المحتل وكذلك في قطاع غزة المحاصر خرجت مخيم الانتفاضة والثورة في ساحة الشهيد أنور عزيز بدعوة من الجهاد الاسلامي والقوى الوطنية والإسلامية لتؤكد على وحدانية الشعب العربي الفلسطيني من البحر للنهر وان العدو هو واحد وان كيان العدو يريد عرب اقل ويهود اكثر عرب اقل وأرض اقل لهم عرب لا علاقة بمحيطهم العربي والثقافي والديني والإنساني

لن ينجحوا وسوف ينتصر الاهل والربع في النقب

وستعود فلسطين كل فلسطين