القيادي حروب: فلسطينيو النقب والداخل تحوّلوا لكابوس محبط لمخططات "إسرائيل"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:52 م
14 يناير 2022

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أسامة حروب، أن الاحتلال لديه مخططات لتدمير أهلنا في الجليل والساحل والمثلث وغزة والقدس والضفة والأغوار والنقب، ضمن مشروع استعماري إحلالي استيطاني.

وقال حروب خلال خطبة بمسجد الشهيد القائد محمود طوالبة بجنين، إن المشروع الصهيوني يطال جزء من جسد أمتنا وشعبنا، مشيرًا إلى أنهم يريدون لأهل النقب أن يتهودوا ويتأسرلوا، بيدّ أنهم فشلوا على مدار سبعين عاماً.

وأضاف أن الكيان الصهيوني يعمل على أن تكون فلسطين بلا أي فلسطيني، مبينًا أن المقاومة والأهالي يقفون له بالمرصاد، مردفًا: "مثل أهلنا في النقب ولسان حالهم لن نهاجر ولن نهجر، ولن ننكب نكبة ثانية.

وأشار القيادي حروب، إلى أن الأوطان لا تُحرر بالدموع، والشعوب لا تحمى بالآهات، ولا بالرسائل لهيئات دولية مزقتنا قبل مئة عام.

ولفت أن الأوطان تحفظ بالاعتصام بحبل الله، واستحضار معاني الأخوة التي تتطلب منا أن نكون جسداً واحداً إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد.

وأردف: "جسدنا الفلسطيني مليء بالجراح، الذي يتألم اليوم منه عضو، والواجب على كل الجسد الفلسطيني أن يشعر بهذا الألم في النقب، والذي يثبت أنه عربي فلسطيني أصيل، هذا الجزء المكلوم من أهلنا، عار علينا أن ننساه من إعلامنا ومنابرنا".

وشدد حروب، على أن الفلسطيني في النقب والداخل المحتل تحوّل إلى كابوس ومحبط لمخططات الكيان، والواجب الشرعي والإنساني والوطني يتطلب منا الوقوف معهم وعدم التخلي عنهم.

وتابه: "أهل النقب وحدهم يقفون في وجه الكيان، وأهل المخيم يقفون في وجه المحتل، متسائلا: هل تتحمل هذه الدولة المارقة أن ينتفض الشعب في غزة والجليل والجولان والأغوار والضفة والقدس؟.