شريط الأخبار

رضوان لـ"فلسطين اليوم":حماس لم تتلق دعوة لتقديم الحوار لـ23الجاري ..ويرفض مقترح "كونفدرالية"

10:05 - 15 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

نفى إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لـ"فلسطين اليوم ", ان تكون الحركة قد تلقت دعوة رسمية من القاهرة لتقديم موعد الحوار إلي الـ 23 من الشهر الجاري ,مشيرا إلي إن الموعد الوحيد الذي تم إبلاغ الحركة به هو ال26 من الشهر الجاري .

وكان رئيس وفد حركة فتح إلي حوار القاهرة أحمد قريع "أبو علاء"،قد أعلن في تصريح لصحيفة "الوطن السعودية" أن مصر أبلغت رسميا وفدي فتح وحماس التواجد في القاهرة يوم 22 الجاري لعقد الجولة القادمة من الحوار يوم الثالث والعشرين من الشهر.

ومن جهة آخرى رفض رضوان الأخبار بخصوص حكومة كونفدرالية في غزة والضفة الغربية ,موضحا أن الحركة حريصة أن تفضي نتائج الحوار لتحقيق الوحدة الوطنية لا البحث عن حلول تزيد من الفرقة.

وأعرب رضوان عن أمله ان يتم خلال جولة الحوار في ال26 من الشهر الجاري التغلب على كافة العقبات .

وتجدر الإشارة ان مصادر قيادية فلسطينية واسعة الإطلاع كشفت عن وجود اتفاق غير معلن بين حركة فتح والسلطة الفلسطينية من جهة، وحركة (حماس) من جهة ثانية، لإقامة ما يشبه 'الكونفدرالية الفلسطينية' في كل من قطاع غزة والضفة الغربية تقوم على مبدأ الحكومتين، وينتظر الطرفان الفرصة المناسبة لإعلان هذا الاتفاق.

 

وأوضحت المصادر من دمشق أن الكونفدرالية التي يتم بحثها بين فتح وحماس 'تعتمد مبدأ حكومتين، واحدة في الضفة الغربية تابعة لفتح والسلطة الفلسطينية والثانية في قطاع غزة تابعة لحركة حماس، على أن يشرف على هاتين الحكومتين هيئة عليا للتنسيق بصيغة حكومة مركزية' وفق قولها. وحسب تلك المصادر، فإن 'دور هيئة التنسيق العليا يكمن في التنسيق بين الحكومتين لتعملان كحكومة واحدة، وهي صيغة تعتمد الأمر الواقع ووضعه في التداول كحل للخلافات' على حد زعمها.

 

وأكدت أن هذه الهيئة التنسيقية العليا 'لن يكون لها صلاحيات واسعة وشديدة الإلزام، وأن دور الحكومتين سيقتصر على حل مشكلة إعادة الإعمار والتحضير للانتخابات، دون أن يكون لهما دور سياسي واضح' حسب تعبيرها.

انشر عبر