شريط الأخبار

مصر تسعى لمعاقبة نصر الله وإحالة قضية "خلية حزب الله" للقضاء العسكري

09:41 - 15 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

يبحث النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود، إمكانية توجيه اتهام رسمي إلى الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله، في قضية خلية "حزب الله"، ورفع أعداد القائمة من 49 متهما إلى 50، حيث يبحث الموقف القانوني له، قبل توجيه الاتهام الرسمي له بعد اعترافه على شاشة التلفزيون بوجود دور للحزب في تقديم دعم لوجيستي لحركة "حماس" في قطاع غزة.

يأتي هذا فيما من المرجح أن تتم إحالة القضية برمتها للقضاء العسكري، حيث تتيح المادة 86 من قانون العقوبات لرئيس الجمهورية هذا الأمر، لاسيما أن القضية المتهم فيها عناصر التنظيم تتعلق بالتخابر مع جهات أجنبية، والتخطيط للقيام بعمليات إرهابية تخريبية ضد أهداف مصرية.

لكن منتصر الزيات محامي المتهمين استبعد في تصريح لفضائية "الجزيرة" إحالة القضية إلى المحكمة العسكرية، مرجحا أن يتم إحالتها إلى محكمة أمن الدولة العليا، قائلا إن في مصر "نائب عام محترم لا يخضع لتوجيهات في هذا الصدد"، واعتبر أن القاهرة "أعقل" من إحالة قضية فيها طرف مثل "حزب الله" إلى القضاء العسكري، أو قطع علاقتها بأطراف مهمة في لبنان، مذكرا بموقف الرئيس حسني مبارك عندما تعرض لمحاولة اغتيال في التسعينات وجهت أصابع الاتهام فيها إلى السودان.

كما نفى أن تكون التحقيقات تناولت شخص زعيم "حزب الله"، أو نائبه نعيم قاسم، ردا على ما كان قد تردد عن اعتزام النائب العام توجيه الاتهام رسميا إلى الرجلين، مؤكدا أن التحقيقات خالية من أي قول أو إيحاءات أو صدور تعليمات أو أوامر منهما إلى أي عضو من الخلية التي يتم التحقيق مع عناصرها.

وأعلن بيان لمكتب النائب العام أرسله إلى مجلس الشعب أن مصر تحتجز 25 يحملون جنسيات مصرية وفلسطينية وسودانية ولبنانية ويرتبطون بـ "حزب الله" وكانوا يخططون لهجمات في مصر، وهو ما كانت "المصريون" أشارت إليه في تقرير سابق.

إلى ذلك، قامت مصر بتكثيف إجراءاتها الأمن على الحدود مع إسرائيل، لمحاصرة عدد من اللبنانيين والفلسطينيين المشتبه في انتمائهم لخلية "حزب الله" التي تجري الأجهزة الأمنية المصرية تحريات مكثفة بشأنها.

وحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر أمني "عدد الدوريات الأمنية زاد بطول الحدود مع إسرائيل وتم تعزيز نقاط التفتيش قرب الحدود برجال شرطة إضافيين"، وأضافت نقلا عن المصدر أن حواجز جديدة أقيمت بمحاذاة بعض الدروب الجبلية قرب الحدود وإن شيوخ القبائل طُلب منهم الإبلاغ عن أي غرباء يظهرون في المنطقة.

وأشارت إلى أن الشرطة تمشط سيناء بحثا عن مطلوبين مرتبطين بأعضاء المجموعة التي تضم 49 شخصا وتركز على المناطق الجبلية التي يرتادها المهربون. وقال مصدر إن الشرطة تبحث عن عشرة لبنانيين وثلاثة سودانيين.

وقال عبد المنعم عبد المقصود محامي المتهمين إن أحد موكليه قال للمحققين إنه شارك في مساعدة فلسطينيين يعتزمون التسلل إلى إسرائيل لشن هجمات.

 

انشر عبر