أدان اعتداء قوات الاحتلال على جامعة بيرزيت

تقرير الشيخ خضر عدنان يؤكد على ضرورة دعم الانشطة الطلابية الرافضة للاحتلال بالجامعات الفلسطينية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:37 م
10 يناير 2022
خضر عدنان

أدان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان اعتداء قوات الاحتلال على جامعة بيرزيت وإصابة واعتقال عدد من طلبتها بعد اقتحامها وإطلاق كثيف للنار.

وأكد الشيخ خضر عدنان في تصريح لـ وكالة فلسطين اليوم الإخبارية مساء اليوم الاثنين أن استهداف طلبة بيرزيت من قبل القوات الخاصة يؤكد أن للجسم الطلابي في هذه الجامعة تجربة تراكمية لنضال الجامعات الفلسطينية ضد الاحتلال.

وأضاف عدنان قائلاً: "الاحتلال لم ترق له تحركات جامعة بيرزيت التي ساندت الاسرى هشام أبو هواش وناصر أبو حميد، والفعاليات التي ينظمها الطلاب، بالإضافة الى مشاهد الطلبة في انطلاقة حماس والجبهة الشعبية التي أغاظت الاحتلال واستفزته، لذلك قام باقتحام الجامعة واعتقال هؤلاء الطلبة".

وجدد القيادي في الجهاد على ضرورة دعم ومساندة الطلبة في كافة الجامعات الفلسطينية في كافة الأنشطة الرافضة والمقاومة للاحتلال.

وقال: "بيرزيت منارة لمقاومة الاحتلال"، مثمناً موقف الجامعة الذي ألغى العقوبات ضد الطلبة، معتبراً أنها خطوة في الاتجاه الصحيح من شأنها توحيد الصف الفلسطيني والجسم الطلابي والإدارة في الجامعة.

ولفت الى أن الوحدة في مواجهة الاحتلال ضرورة ملحة، ويمكن ان نعالج أي خلاف يحدث بين الإدارة والحركة الطلابية بعيدا عن الشد والعقوبات والتأديب لان هؤلاء الطلبة هم من يدفعون الثمن من زهرات أعمارهم وتأخيرهم في الجامعات بسبب الاعتقالات المتكررة لهم في سجون الاحتلال.

وختم الشيخ خضر عدنان حديثه قائلا: "لبيرزيت حقها ان تفخر بهؤلاء الطلبة وهذا وسام شرف لها".

و كانت مصادر محلية أفادت اليوم الاثنين بأن عدد من طلبة جامعة بيرزيت، أصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال اعتقال قوات خاصة إسرائيلية، طالبين اثنين من أمام حرم الجامعة.

ووفق المصادر ذاتها، فقد اختطفت قوات خاصة "إسرائيلية" الطالبين إسماعيل البرغوثي، وقسام نخلة، من أمام مدخل الجامعة الشرقي، وسط إطلاق نار كثيف، ما أدى إلى إصابة طالبين آخرين.

و في وقت لاحق، أفرجت قوات الاحتلال عن طلبة جامعة بيرزيت الذين اعتقلتهم، ظهر اليوم خلال الوقفة الاعتصامية للحركة الطلابية أمام مبني الجامعة.

وأفاد مكتب إعلام الاسرى، أن قوات الاحتلال أفرجت عن الطالبين بجامعة بيرزيت وليد حرازنة وعبد الحافظ الشرباتي بعد أن اختطفتهم قوة خاصة صهيونية اليوم من أمام الحرم الجامعي.