شريط الأخبار

"الأسرى للدراسات" يحذّر من تدهور صحة الأسيرة الغول التي تخضع لتحقيق متواصل منذ 17 يوماً

09:15 - 15 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

حذر مركز الأسرى للدراسات من تدهور صحة الأسيرة رجاء نظمي قاسم الغول (39 عاماً) "أم قيس"، والتي تخضع للتحقيق المستمر منذ 17 يوم على التوالي.

 

وقال المركز في بيان له إن الأسيرة الغول تعاني من ضيق في شرايين القلب وتحتاج إلى متابعة صحية مستمرة، الأمر الذي يشكل خطورة على حياتها.

 

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت  الغول، وهي مسئولة ملف الأسيرات في مركز الأسرى، في نهاية شهر آذار (مارس) الماضي وذلك بعد أن حاصر الجنود منزلها ومنزلي والدها ووالد زوجها في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

 

وحمل مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة الغول، معتبراً أن وجودها في المعتقل في ظل الظروف الصعبة والمعاملة السيئة التي تتعرض لها الأسيرات يعرض حياتها للخطر.

 

وطالب المؤسسات والهيئات الدولية بالضغط علي حكومة الاحتلال لوقف الانتهاكات والممارسات غير القانونية بحق الأسرى.

 

وأكد مركز الأسرى للدراسات بأن اعتقال شخصيات قانونية وحقوقية يشكل سابقة خطيرة وانتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

 

وطالب المركز الإعلاميين بإثارة موضوع اعتقال الغول إعلامياً، ومتابعة قضيتها من قبل الحقوقيين، وتمنى على وزارة الأسرى، والمؤسسات والجمعيات والمراكز والشخصيات المعنية بقضية الأسرى الوقوف لجانبهن حتى الإفراج عنهن.

 

انشر عبر