شريط الأخبار

إدارات البريد العربية تتفق على شكل الطابع البريدي الخاص بالقدس وموعد توزيعه

08:58 - 15 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

قال محمود ديوان مدير عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم، إنه تم خلال اليوم الأول من أعمال الاجتماع الثامن عشر للجنة العربية الدائمة للبريد في مقر جامعة الدول العربية، الاتفاق على موعد محدد لتوزيع وإصدار الطابع البريدي الخاص بالقدس عاصمة للثقافة العربية، وهو يوم العاشر من حزيران/ يونيو المقبل.

 

ولفت ديوان عقب انتهاء أعمال اليوم الأول من الاجتماعات المتواصلة لمدة ثلاثة أيام إلى أن فلسطين بند دائم على جدول أعمال اجتماعات اللجنة الدائمة للجنة العربية الدائمة للبريد، وأنه في الاجتماع السابق تم تشكيل فريق عربي برئاسة بريد فلسطين لإعداد التصميم المقترح للطابع الخاص بالقدس عاصمة للثقافة العربية، واعتماد إصدار موحد من كافة الإدارات البريدية العربية بناء على توصية وزراء الثقافة العرب.

 

وأضاف: وتم بالفعل في اجتماع في السابع من نيسان اعتماد التصميم الخاص بالقدس الذي عرض على اللجنة هذا اليوم.

 

وأوضح أن اجتماع اليوم ناقش عدة مسائل أخرى خاصة بفلسطين، منها إنشاء مكتب تبادل دولي بريدي لفلسطين يتعاطى مع البريد المباشر لدول العالم، بتكلفة 242 ألف دولار توزع بالتساوي على الإدارات البريدية العربية، ويتضمن هذا المشروع إنشاء مكتب تبادل وفرز دولي لفلسطين، خاصة بعد اجتماع مؤتمر الاتحاد البريدي الدولي في جنيف، الذي بموجبه تم الاتفاق على وجود تبادل بريدي مباشر بين فلسطين ودول العالم عبر الأردن باعتبار المملكة هي نقطة عبور للبريد الفلسطيني.

 

وقال ديوان: كما طرحنا خلال الاجتماع خطة تنمية وتطوير بريد فلسطين التي أقرها الاتحاد البريدي العالمي، والتي عرضت من قبل المندوب الخاص، ممثل الاتحاد البريدي العالمي لاجتماعات اللجنة العربية الدائمة للبريد، والتي تضمنت 19 مشروعا تم اعتمادها، ونتوقع أن يتم اعتماد خطة تطوير البريد الفلسطيني في إطار خطة تطوير البريد في المنطقة العربية ككل.

 

وبخصوص تصميم طابع البريد الخاص بالقدس لعاصمة الثقافة العربية، أجاب رئيس وفد فلسطين للاجتماع: التصميم روعي به إبراز معالم القدس، بان تكون خلفية لهذا الطابع، وتوصلنا لتصميم لكافة إدارات البريد في البلاد العربية.

 

وحول طبيعة التصميم المطروح من وفد فلسطين، قال ديوان: الشعار مستوحى من فن الزخرفة الإسلامي، في إطار النجمة الثمانية، التي هي عبارة عن تداخل نجمتين مربعتين، التي هي أساس فن الزخرفة المعماري الإسلامي، وهي موجودة في كل الزخارف في المسجد الأقصى، وحتى في كنيسة القيامة، ومن هنا اعتمد التصميم على هذه النجمة.

 

وتابع ديوان: تصميم طابع البريد يظهر به أيضا قبة الصخرة المشرفة، وكنيسة القيامة، وأيضا شريط شائك يرمز للاحتلال وقيوده.

 

وبخصوص موعد توزيع الطابع البريدي، قال ديوان: نحن اقترحنا في البداية أن يتم إصدار الطابع البريدي الخاص بالقدس، وتوزيعه ابتداء من الخامس عشر من أيار المقبل، لكن إدارات البريد في الدول العربية طلبت متسعا أكبر من الوقت، وبالنهاية اتفق على موعد العاشر من يونيو.

 

وبدوره أشاد الأستاذ الدكتور بركات الفرا المندوب المناوب لفلسطين في الجامعة العربية بقرار إصدار طابع بريدي خاص بالقدس، وقال: إنه من المهم أن يقوم العرب بأنشطة مختلفة لتذكير العالم بقضية القدس، وأن إصدار طابع بريد هو أحد النماذج لهذه الأنشطة المطلوبة.

 

وقال: مطلوب من المجتمع الدولي وبخاصة منظمة اليونسكو العمل بجدية من أجل وضع حد للتحديات الإسرائيلية التى تنال التراث العربي والإسلامي المقدسة.

 

وأشار إلى أهمية الالتزام بالموعد المحدد لإصدار الطابع البريدي الخاص بالقدس، دون أية تأخير وتعميم هذا الطابع وتعميمه على مختلف الدول، وبخاصة أننا دخلنا في الربع الثاني من العام.

 

ومن جهته أشار مساعد الأمين العام للجامعة العربية للشؤون الاقتصادية السفير محمد بن إبراهيم التويجري في تصريح للصحفيين إلى أن اللجنة ستناقش عددا من الموضوعات منها إصدار طابع بريد عربي موحد لمناسبة اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009، وذلك إسهاما من هيئات البريد العربية في دعم قضية القدس وحماية عروبتها'.

انشر عبر