شريط الأخبار

شيوخ القبائل في سيناء تتفق مع السلطات المصرية بوقف حملات الدهم

07:41 - 14 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- وكالات

قرر عدد من شيوخ القبائل في سيناء تعليق مؤتمرهم السنوي عقب اجتماع امني مع قيادات من الاجهزة الامنية المصرية. وكان مقررا ان يعقد شيوخ قبائل البدو في سيناء مؤتمرهم الثلاثاء للبحث في كيفية التعامل مع اجهزة الامن المصرية. وتتهم تلك الاجهزة بعضهم بايواء متهمين بالتعامل مع خلية تابعة لحزب الله اللبناني.

وكانت قيادات امنية مصرية في محافظة شمال سيناء ومسؤولين في جهاز المخابرات الحربية قد اجتمعوا مع بعض من شيوخ القبائل اليوم الثلاثاء. واتفق المجتمعون على وقف حملات الدهم التي تقوم بها الشرطة المصرية لبيوت البدو مقابل تعاون شيوخ القبائل مع تلك الاجهزة على نحو يضمن عدم حدوث تصادم بين الطرفين في المستقبل.

وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت بين الشرطة المصرية والبدو بمنطقة وادي العمرو بوسط شبه جزيرة سيناء في إطار حملة البحث عن أعضاء خلية حزب الله. وتشن قوات الأمن المصرية حملة في سيناء لملاحقة 13 شخصا تقول إنهم أعضاء في الخلية. وذكرت مصادر أمنية مصرية أنه تم الكشف عن أسماء هؤلاء خلال التحقيقات مع الـ 49 متهما في قضية خلية حزب الله.

وأفادت مصادر أمنية مصرية إن قوات الشرطة فاجأت بدوا بتفتيش منازلهم بحثا عمن يشتبه بعضويتهم في مجموعة تعمل في تهريب السلاح عبر الأنفاق الحدودية إلى قطاع غزة.

وقال الصحفي المصري أشرف سويلم في اتصال مع بي بي سي إن البدو اعترضوا على التفتيش المفاجيء للمنازل مما تسبب في وقوع الاشتباك، بعد أن اعتبر البدو أن الحملة تخالف اتفاقاتهم السابقة مع أجهزة الأمن.

 

انشر عبر