دراسة تحسم الجدل حول الحاجة لجرعة معززة لمواجهة "أوميكرون"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:42 م
08 يناير 2022
لقاح ضد كورونا.jpg

خلصت دراسة إلى أن اكتساب مناعة ضد متحور "أوميكرون"، يتطلب الحصول على جرعة "معززة" إضافية من اللقاحات، لا سيما "فايزر" و"موديرنا".

ووفقا لدراسة أجراها باحثون في معهد "راجون" ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد، ونشرت نتائجها في دورية "سِل"، فإن أنظمة الجرعات التقليدية من لقاحات كورونا لا تنتج أجساما مضادة قادرة على التعرف على المتحور "أوميكرون" وتحييده.

وقال المؤلف الرئيسي في الدراسة أليخاندرو بالاز، الذي يبحث كيفية هندسة المناعة ضد الأمراض المعدية: "لقد أراد الناس بشدة معرفة ما إذا كانت اللقاحات الحالية تحمي من أوميكرون".

واستهدفت الدراسة تقييم فعالية لقاحات كورونا الثلاثة المتوفرة في الولايات المتحدة ضد أوميكرون، والتي تشمل جرعتين من "فايزر" أو "موديرنا"، وهي لقاحات تعتمد على الحمض النووي الريبوزي المرسال أو "الرنا المرسال"، أو جرعة واحدة من لقاح "جونسون آند جونسون".

وحصل العلماء، خلال الدراسة على عينات دم من 239 فردا تم تطعيمهم بالكامل بأحد لقاحات كورونا الثلاثة، شملت 70 رجلا وامرأة تلقوا جرعة معززة ثالثة إما من لقاح "فايزر" أو "موديرنا"، وفقا لتوصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

واستخدمت عينات الدم لقياس فاعلية كل لقاح في تحفيز إنتاج مناعة وقائية عبر أجسام مضادة تواجه الفيروس الكاذب، وكذلك المتحور الآخر من فيروس كورونا المعروف باسم "دلتا".

وقال بالاز: "اكتشفنا قدرا ضئيلا جدا من تحييد الفيروس الكاذب عندما استخدمنا عينات مأخوذة من الأشخاص المطعمين مؤخرا بجرعتين من اللقاحات أو جرعة واحدة جونسون آند جونسون، لكن الأفراد الذين تلقوا 3 جرعات من لقاح فايزر أو موديرنا كان لديهم تحييد كبير جدا ضد أوميكرون".

وعن السبب وراء ذلك، قال العالم المشارك في الدراسة جارسيا بلتران، إن أحد الاحتمالات هو أن "جرعة إضافية تخلق أجساما مضادة ترتبط ارتباطا وثيقا ببروتين الفيروس مما يزيد من فاعليتها. كما قد تولد الجرعة المعززة أجساما مضادة تستهدف مناطق بروتين سبايك الشائعة في جميع أشكال فيروس كورونا".

ويلاحظ بالاز أن نظام اللقاح بثلاث جرعات، أي الجرعتين التقليديتين والجرعة المعززة من لقاحات "فايزر" و"موديرنا"، يوفر مستويات أقل إلى حد ما من الأجسام المضادة لـ"أوميكرون" أو "دلتا"، لكن نتائج الدراسة تدعم بقوة نصيحة مركز السيطرة على الأمراض بأن الجرعات المعززة لـ"كوفيد 19" مناسبة لأي شخص يبلغ من العمر 16 عاما أو أكثر، وأن لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال هي "المفضلة"