شريط الأخبار

مباراة كرة قدم في غزة جلبت الوفاق بين حماس وفتح في غزة

06:29 - 14 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

توقفت حركة السير في رفح يوم السبت في الحادي عشر من نيسان الحالي، فلم يكن بإمكان أي مسافر أن يجد سيارة تاكسي في رفح لزيارة مركز طبي، كما اكتظت عشرات الباصات بمؤيدي فريقي كرة القدم حماس وفتح، وكانت المنافسة بين شباب رفح وبين نادي رفح.

 

وأضافت الصحيفة: يوحي صوت المراسل الرياضي الذي قام بتغطية مجريات مباراة كرة القدم بين حماس وفتح في غزة، وكأنها مباراة بطولة دولية." غزة انتصرت المنافسة الأقوى، هذه المرة الأولى منذ خمس سنوات نشعر بفرحة كهذه". قال المراسل الرياضي من أرض ملعب كرة القدم في غزة، والذي تحدث بلهفة وكأنه يبشر بأن فلسطين انتصرت".

 

وتابعت: وقال المراسل "تحية للشرطة الفلسطينية بسبب النظام الذي ساد في أرض الملعب" من أرض الملعب الذي ازدحم بآلاف المؤيدين لفريق كرة القدم، كما أثنى على أصحاب المعالي الذين ساهموا في تنظيم هذا الحدث الرياضي ومن ضمنهم كان وزير الرياضة والشباب د. باسم نعيم والذي يشغل كذلك منصب وزير الصحة، كذلك شكر المراسل الرياضي ابن إسماعيل هنية عبد السلام هنية الذي بادر كذلك لتنظيم هذه المنافسة بين الفريقين".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن " المتابع للمباراة الرياضية يعتقد بأنه يشاهد حفل تمجيد لحركة حماس، مدح لشرطة حماس، ومشاركة شخصيات رفيعة المستوى لحركة حماس على المنصة في الملعب، وبث مباشر في راديو حماس" الأقصى"، ومن جانب آخر تجد بأن نائب مدير اتحاد كرة القدم إبراهيم أبو سليم الذي جلس بجانب مسؤولون من حماس، هو عضو في حركة فتح والأكثر من ذلك، فإن نوادي كرة القدم في مخيم الشاطئ والتي بادرت في تنظيم هذه المباراة من أعضاء حركة فتح".

انشر عبر