شريط الأخبار

تقرير فلسطيني: قوات الاحتلال نفذت 977 عملية توغل واقتحام الشهر الماضي

04:31 - 14 تموز / أبريل 2009

عرض للانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة 

تقرير فلسطيني: قوات الاحتلال نفذت 977 عملية توغل واقتحام الشهر الماضي

فلسطين اليوم- غزة

اتهمت الأمانة العامة لمجلس الوزراء الفلسطيني في رام الله، سلطات الاحتلال الإسرائيلي باقتراف المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان بحق المواطنين الفلسطينيين خلال شهر آذار (مارس) الماضي والتي يرتقي العديد منها إلى جرائم حرب وفقاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني. فيما لا تزال قوات الاحتلال الإسرائيلي تشدد من حصارها على قطاع غزة، وتمارس جرائمها المنظمة في الضفة الغربية، وتواصل ارتكاب جرائم القتل والاعتقال بحق المواطنين الفلسطينيين الأبرياء، وفي تدمير المنشات، وتجريف ومصادرة الأراضي الفلسطينية الزراعية ,لصالح الأعمال الاستيطانية ,ولصالح بناء جدار الفصل العنصري، داخل أراضي الضفة الغربية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وقالت الأمانة العامة في تقرير حول الانتهاكات الإسرائيلية خلال الشهر الماضي إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي استمرت في تطبيق سياساتها التعسفية التي تهدف إلى تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة، وطمس معالمها الثقافية والدينية كما وتواصل سلطات الاحتلال العسكري الإسرائيلي إقامة الحواجز العسكرية، ومنع الفلسطينيين من التنقل، ضاربة بعرض الحائط القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي يحرم تلك الأفعال. وتواصل منع آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة من الوصول إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى لإقامة شعائرهم الدينية.

 

وأشار تقرير الأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت 977 عملية توغل واقتحام تجمعات سكانية على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة الغربية واقتحمت خلالها عشرات المباني والمنازل السكنية.

 

وقال التقرير إن قوات الاحتلال الإسرائيلي استمرت في فرض المزيد من قيودها على حركة المدنيين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، وفي محيطها. وشهدت الفترة التي يغطيها هذا التقرير تشديد الإجراءات والقيود التعسفية على المدينة، حيث استمرت قوات الاحتلال في تطبيق إجراءاتها التعسفية على حركة المدنيين الفلسطينيين من سكان المدينة، ومن خارجها ومنعت تنظيم احتفالات القدس عاصمة للثقافة العربية 2009.

 

وأدان التقرير استمرار سياسة التطهير العرقي التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بشكل منظم ضد السكان المدنيين الفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية المحتلة. واعتبر التقرير  هذه الحملة، من أشرس الحملات التي تشنها سلطات الاحتلال ضد السكان الفلسطينيين في مدينة القدس منذ بداية العام الجاري. مشيرا إلى أن  بلدية القدس أعلنت في وقت سابق عن نيتها هدم 88 منزلاً في حي البستان، في بلدة سلوان، لبناء حديقة عامة.

 

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت إقامة أي من الفعاليات والنشاطات الفلسطينية في المدينة، في إطار فعاليات الإعلان عن القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009 ،حيث أصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، آفي ديختر، قراراً يحظر فيه إقامة أي نشاط في المدينة المحتلة.

انشر عبر