شريط الأخبار

عبد القادر: أي مستوطن سيدخل باحة الأقصى فإن حياته ستكون معرضةً للخطر

11:45 - 14 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد مستشار رئيس وزراء حكومة رام الله لشؤون القدس حاتم عبد القادر أن الدعوة لأن يكون بعد غد الخميس يوم نفير عام للمسجد الأقصى المبارك تأتي للتصدي لاجتياح المتطرفين اليهود الذين ينوون اقتحام المسجد في مسيرة أطلقوا عليها اسم شد الظهر.

 

وأضاف عبد القادر أن المقدسيين سيعتصمون في المسجد وأن أي مستوطن سيدخل باحة الأقصى فإن حياته ستكون معرضةً للخطر.

 

وأشار عبد القادر إلى أنه وحسب منشورات المستوطنين يقولون إنهم سيعيدوا إلى المسجد الأقصى يهوديته وطالبوا باقتحامات على نطاق واسع من عدة أبواب خاصة الأبواب الغربية للمسجد الأقصى ولذلك الوضع خطير وهذه الدعوة غير مسبوقة منذ الاحتلال الإسرائيلي وحتى الآن.

 

وأكد عبد القادر أن من حق المقدسيين أن يذهبوا إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة أو الذهاب إلى الأقصى في الساعات المبكرة إذا ما أقدمت إسرائيل على إغلاقه أمام المسلمين وأيضا سمحت للمتطرفين بدخول  المسجد هذا يعتبر تطرف خطير وهذا يؤكد أن هناك نية للمتطرفين باقتحام المسجد وعلى العرب والمسلمين أن يتحملوا مسؤوليتهم.

 

انشر عبر