فلسطينيون يحطمون مركبة مستوطن بالحجارة في بيت لحم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:16 م
02 يناير 2022
مستوطن يعتدي على المواطنين في الضفة الغربية

حطم شبان فلسطينيون مركبة مستوطن، مساء اليوم الأحد، رشقا بالحجارة قرب بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وألقى شبان الحجارة بكثافة صوب مركبات المستوطنين قرب بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، بعدما قامت بجولات استفزازية ضد المواطنين، ما أدى لتحطيم إحداها.

وتتعرض بلدة تقوع لهجمات وتنكيل مستمر من الاحتلال ومستوطنيه، حيث شق الاحتلال وسط البلدة عام 1979 طريقا استيطانية في أراضي المواطنين لربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية المجاورة ببعضها البعض.

وفي تقوع، استطاع الاحتلال مصادرة عشرات الدونمات الزراعية والرعوية، بقرارات عسكرية صادرة عما تسمى "الإدارة المدنية وجيش الاحتلال".

ويحيط ببلدة تقوع خمس مستوطنات، ثلاث منها في الطرف الشمالي الشرقي للبلدة، ومستوطنتين في الجنوب.

وتقع بلدة تقوع ضمن مخطط "إي2" (E2)، وهو مشروع استيطاني "قديم جديد" لعزل مدينة بيت لحم عن الريف الجنوبي لها، وكذلك عن جنوب الضفة الغربية المحتلة، وذلك بربط مستوطنة "إفرات" جنوب غرب بيت لحم، بمستوطنة "تقوع" جنوب شرق بيت لحم عن طريق مستوطنة "جفعات عيتام".

ومدينة بيت لحم مغلقة من الشمال بسبب جدار الفصل العنصري، ومن الغرب والشرق بفعل الطرق الالتفافية والأنفاق، ولا يوجد امتداد سكني لمدينة بيت لحم وبلدات وقرى أرطاس ووادي رحال وهندازة، إلا هذه المنطقة.

وضاعفت المقاومة في الضفة الغربية والقدس خلال 2021، من عملياتها المؤثرة، ونوعت من أساليبها في مواجهة الاحتلال والمستوطنين، واشتعلت ساحات المواجهة المفتوحة خاصة في ظل أحداث القدس والتي توجت بمعركة "سيف القدس" البطولية، وعملية نفق الحرية.