شريط الأخبار

مخابرات قازاخستان : إسرائيل ورّدت معدات عسكرية معيبة

09:35 - 14 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اتهم جهاز مخابرات قازاخستان وزارة الدفاع أمس بشراء معدات عسكرية معيبة من اسرائيل في خلاف علني نادر من نوعه يكشف التوترات طويلة الامد بين أجهزة الامن في البلاد.

وقال جهاز كيه.أن.بي الذي حل محل جهاز المخابرات الشهير في العهد السوفيتي كيه.جي.بي انه يحقق مع عدد من مسؤولي وزارة الدفاع للاشتباه في شراء مدفعية وأجهزة دفاعية أخرى معيبة من شركات اسرائيلية.

وقال كينجيبولات بيكنزاروف المتحدث باسم المخابرات للصحفيين هذه النظم لم تستكمل بشكل صحيح انها مازالت في مرحلة البحوث والتطوير. وأضاف كيه.ان.بي تحقق في أفعال عدد من مسؤولي وزارة الدفاع أثناء توقيع العقود مع الشركات الاسرائيلية. وتابع ان الحكومة تكبدت خسائر تبلغ قيمتها 82 مليون دولار نتيجة لذلك.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين دفاعيين اسرائيليين للتعليق.

والعلاقات متوترة عادة بين جهاز المخابرات القوي وبين أجزاء اخرى من الجهاز الامني في البلاد لكن الخلافات العلنية نادرة الحدوث واحيانا ما تسبق تحولات كبيرة في السياسة في هذه الجمهورية السوفيتية السابقة.

ومن شأن هذه القضية اثارة التوترات في العلاقات بين قازاخستان وهي دولة غنية بالنفط تقطنها أغلبية مسلمة وتقع على بحر قزوين وبين اسرائيل. والعلاقات جيدة بين البلدين حتى الان وتشمل اتصالات في قطاعات الدفاع والاستخبارات.

وقال بيكنزاروف ان رجل الاعمال الاسرائيلي بوريس شينكمان الذي اعتقل في قازاخستان في نهاية اذار عمل نيابة عن شركات اسرائيلية وتم استجوابه فيما يتعلق بهذه القضية. ولم يتسن الاتصال بشينكمان للتعليق.

وأضاف بيكنزاروف ان جاجيموراد مايرمانوف احد نواب وزير الدفاع القازاخستاني اعتقل في العاشر من نيسان لكنه نفى تكهنات وسائل الاعلام المحلية عن تورطه في القضية.

واصدرت وزارة الدفاع بيانات مستقلا قالت فيه انها كانت على اتصال مع المخابرات اثناء اتصالاتها مع الشركات الاسرائيلية. وقالت انها كشفت في وقت سابق عن عيوب في بعض الاجهزة واتفقت مع الجانب الاسرائيلي على اصلاحها.

 

انشر عبر