شريط الأخبار

إسرائيلي يعثر على وثائق عسكرية سرية في حاوية نفايات بجانب قاعدة لسلاح الجو

09:32 - 14 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

كشفت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، في عددها الصادر اليوم الاثنين (13/4)، النقاب عن أن إسرائيلياً عثر على وثائق حساسة مع تفاصيل في حاوية بالقرب من قاعدة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي الكائنة في مركز الدولة العبرية، ووصلت إلى الصحيفة.

 

وأوضحت الصحيفة أن إسرائيلياً كان يتنزه هذا الأسبوع بجانب قاعدة لسلاح الجو عثر في كومة القمامة على وثائق حساسة مع تفاصيل عن نشاط سلاح الجو وخصوصاً في تفاصيل عملية "الرصاص المصبوب"، وتتضمن الوثائق أسماء الطيارين وإشارات المناداة، والأهداف، إضافة إلى تفاصيل كاملة عن نشاطات الطيارين في سلاح الجو خلال عملية "الرصاص المصبوب".

 

وتشمل الوثائق "معطيات كاملة ودقيقة حول الطلعات الجوية ووقت الطلعات، وأسماء الطيارين وتفصيل لكل مهمة، وتفاصيل أخرى".

 

وقالت الصحيفة: "إن المواطن الإسرائيلي الذي وجد الوثائق، توجه إلى مركز أمن المعلومات المتواجد على بوابة القاعدة، وسلمهم الوثائق، وهناك شكروه وأكدوا أنهم سيعالجون الموضوع بشكل فوري، إلا أنه في صباح الاثنين، وعندما رجع المواطن إلى المكان نفسه اكتشف بأن الوثائق لازالت هناك، فقرر التوجه إلى صحيفة يديعوت، وفقط بعد أن علموا أنه توجه إلى الصحيفة قاموا بالاتصال به، من القاعدة وطلبوه منه معرفة أين تتواجد الوثائق بالضبط".

 

ومن أمثلة ما وجد الإسرائيلي في الكومة تقارير حول عمل كل طائرة، وتفصيل عن طلعتها الميدانية، على مدى كل أيام عملية "الرصاص المصبوب" في غزة.

 

وتقول الصحيفة "هذه التقارير، والتي طبعت بعد أيام معدودة من نهاية العملية، فيها تفاصيل لإشارات المناداة، وعلامات لكل طائرة، ورقمها، والطاقم المتواجد في كل طائرة، وساعات الطيران الدقيقة، ووقت استغراق الرحلة، ولأي هدف خصص، إضافة إلى وثائق أخرى، تفصل إدارة النشاط وتدريب الطيارين، وأيضاً وجد وثائق إجمالية وتحقيق لطلعات تدريبية، وعدد من الطيارين الذين حظوا على مباركة على نشاط ممتاز في الطلعات التدريبية".

 

وفي تعقيبه؛ قال المتحدث باسم الجيش إنه يتم التحقيق داخل سلاح الجو، وأن الجيش يشدد كثيراً على الحفاظ على أمن المعلومات.

انشر عبر