بدعوى عدم الترخيص

بالصور الاحتلال يجبر مواطنين على هدم منزل ومحل تجاري "ذاتياً" في القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:53 م
01 يناير 2022
هدم منزل ذاتيا بالقدس-ارشيفية.jpg

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيين من محافظة القدس المحتلة، اليوم السبت، على هدم منزل ومحل تجاري "ذاتيًا"، بدعوى عدم الترخيص.

وأفادت مصادر محلية، بأن بلدية الاحتلال أجبرت المقدسي رامي عويضة على هدم منزله في "واد قدوم" بسلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وجمال أبو نجمة على هدم محله التجاري في حي "الشيخ جراح" شرق القدس المحتلة.

وقال المقدسي عويضة: "إنه اضطر لهدم منزله البالغة مساحته 60 متراً، تجنباً لدفع غرامات باهظة، تفرضها عليه بلدية الاحتلال في حال قامت طواقمها بعملية الهدم."

وأضاف عويضة: "اضطررت للعيش في المنزل مع زوجتي وأبنائي الأربعة، رغم أن البيت ليس مكتمل البناء، بسبب مضايقات بلدية الاحتلال التي لم تسمح لي بإكماله، ورفضت منحه ترخيصاً".

من جهته، أبو نجمة أكد أن "بلدية الاحتلال قالت إنه لا يوجد تراخيص للبناء.. ولا يسمحون لنا بزراعة شجرة.. حاولنا أن نستأنف على الحكم، لكن دون جدوى".

وعلى الرغم من محاولات أبو نجمة المستمرة لوقف قرار هدم المحل، إلا أن بلدية الاحتلال وضعت أمامه خيارين، إمّا الهدم القسري، أو هدم آلياتها مقابل دفع كل التكاليف المترتبة على ذلك، والتي تتراوح بين 200 لـ 400 ألف شيقل.

وكانت عائلة دبش أجبرتها سلطات الاحتلال، أمس الجمعة، على هدم منزلها قسرًا في صور باهر، جنوب القدس المحتلة، بعد أن تلقت إخطاراً، بأنه في حال عدم تنفيذها الهدم ذاتياً، فإنها ستدفع غرامة مالية قيمتها مئة ألف شيقل.

ووفق إحصائية لمركز الأبحاث، فقد هدمت سلطات الاحتلال في العام 2021، نحو 950 مسكناً ومنشأة، وصادرت نحو 24 ألفاً و750 دونماً من الأراضي، وقطعت واعتدت على نحو 17 ألفاً و740 شجرة.

كما تم توسيع 55 مستعمرة قائمة، وإنشاء نحو 15 بؤرة استعمارية جديدة، وإعلان 102 مخطط جديد، وإنشاء نحو 25 طريقاً استعمارياً التفافياً أو فرعياً جديداً، وفرض المزيد من الحقائق لتهويد الأرض.

1e262db2-6cfc-4a76-ac61-0d635685ddd8.jpg

 

0e133609-a9ee-4d83-8a47-59dc5c963feb.jpg

 

0bebed0b-a111-4611-81e5-4756f8ba98b1.jpg

 

0856c2e6-ec4f-462f-b3a4-d60936901f8e.jpg

 

b862eab6-cbbd-42d6-b002-7a0ee6a0c2db.jpg

 

b862eab6-cbbd-42d6-b002-7a0ee6a0c2db (1).jpg