الخارجية الفلسطينية: نتابع احتمال وجود فلسطينيين على المركب الذي غرق في "بحر إيجه"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:11 م
28 ديسمبر 2021
غرق قارب

أكد المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين، السفير أحمد الديك، أن السفارتين الفلسطينيتين لدى تركيا واليونان، تتابعان على مدار الساعة، مع السلطات المختصة في كلا البلدين، احتمال وجود فلسطينيين على المركب الذي غرق في "بحر إيجه" قبل ثلاثة أيام.

وأوضح السفير الديك، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، "أنه وفقاً للمعلومات الأولية المتوفرة لدينا، أن ما يزيد على 60 شخصاً كانوا على متن هذا المركب، وهم يحاولون الوصول إلى الدول الأوروبية بحثاً عن حياة أفضل وعيشة كريمة، وتم انتشال 40 شخصاً وهم أحياء، وغرق 20 آخرين".

وأضاف "أن سفارتينا تتابعان تفاصيل هذه الحادثة المأساوية، للتأكد من وجود أو عدم وجود مواطنين فلسطينيين على متن هذا القارب، وفي حال توفر أي معلومات دقيقة ونهائية ستعلن عنها الوزارة".

وأكد أن "فريق العمل المختص في الوزارة، يتابع باهتمام كبير هذه القضية، في إطار متابعاته اليومية واهتمامه بأوضاع جالياتنا وأبناء شعبنا في الشتات، للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم وتقديم جميع الخدمات الممكنة للمواطن الفلسطيني أينما كان".

وناشد السفير الديك جميع "أبناء شعبنا إبداء أعلى درجات الحرص والحذر من الوقوع في مصائد المهربين وأساليب عملهم غير الشرعية المليئة بالمخاطر الجدية على حياتهم".

وكان خفر السواحل اليونانية، قال السبت الماضي، إن هناك عشرات الأشخاص مفقودون، وقد تم انتشال 16 جثة بمساعدة بعض الصيادين، مساء الجمعة، بعدما انقلب قارب لاجئين قبالة "باروس".

وتأتي هذه الحادثة بعد غرق 11 شخصاً في شمال غرب جزيرة كريت، الخميس الماضي، بينما تمكن 90 شخصاً من الوصول إلى جزيرة صخرية، فيما غرق ثلاثة مهاجرين الأربعاء الماضي، عندما غرق قارب آخر في بحر إيجة قرب جزر "فولجاندروس".

و يشار الى أن حصيلة الوفيات مرشحة للزيادة، بينما لا يزال عشرات الأشخاص مفقودين.