شريط الأخبار

الجبهة الشعبية و"القيادة العامة" تشيدان بحزب الله وتطالبان بوقف حملات التحريض ضده

04:32 - 13 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

قال مصدر مسؤول إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعتبر ما قام به حزب الله بتكليفه بعض مناضليه إسناد ودعم شعبنا في غزة بمتطلبات مقاومة الاحتلال أمر إيجابي ومشروع ويقع في دائرة واجبهم القومي نحو شعبنا والقضية المركزية للأمة العربية.

 

وثمن المصدر دور حزب الله في مقاومة الاحتلال، معرباً عن أمله من الجهات المصرية المختصة الإفراج عن مناضلي حزب الله وعدم محاكمتهم على فعل قاموا به ضد عدو الأمة بكاملها، وليس عدو الشعب الفلسطيني فقط.

 

وكان ناطق باسم الجبهة أدان الدعوات الإسرائيلية لاغتيال القائد العربي المقاوم حسن نصر الله ,معتبراً أن هذه الدعوات تعكس روح وثقافة الجريمة المتفشية في دولة الاحتلال والعنصرية وتبطن روح الانتقام ومحاولات الثأر للهزيمة التي ألحقتها المقاومة اللبنانية وقائدها السيد حسن نصر الله بالاحتلال وجيشه وقادته في حرب تموز العدوانية على لبنان.

 

وحذر الناطق من لجوء دولة الاحتلال والإرهاب للاصطياد في الماء العكر, وصب الزيت على نار الخلافات التي نشبت بين حزب الله والمؤسسات المصرية وتصاعدت مؤخراً في وسائل الإعلام المصرية ,داعياً إلى التهدئة والاحتكام للمنطق والمصالح القومية العليا والنضال الوطني الفلسطيني  واحتياجات مقاومة الاحتلال الجاثم على صدر الشعوب والأرض العربية المحتلة.

 

من جهتها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة أنها تحي الدور الجهادي لحزب الله وقيادته في دعم قضية شعبنا الفلسطيني في حربه المفتوحة ضد العدو الصهيوني.

 

ورأت الجبهة في بيان لها أن حزب الله وخلال مسيرته الجهادية قد نأى بنفسه تاريخياً عن أية مسائل داخلية في الساحة العربية وجلٌ اهتمامه تركز على مواجهة العدوان الصهيوني ودعم نضال شعبنا ومقاومته.

 

وقالت إن المسؤولية الوطنية والقومية والإسلامية تقتضي توجيه التحية والتقدير لحزب الله ووقف حملات التعبئة والتحريض التي تشنها بعض الأطراف هنا وهناك ضد الحزب, والمطلوب العمل على توجيه كل الطاقات نحو مواجهة العدو الصهيوني الذي يشكل خطراً استراتيجياً على الأمة كلها.

 

انشر عبر