شريط الأخبار

أبو زهري: حماس درست مقترح مصر لتشكيل لجنة مشتركة وسترد في حوار القاهرة

03:54 - 13 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

أكد مصدر في حركة "حماس" أنّ موعد استئناف الحوار الفلسطيني في القاهرة في 26 نيسان (أبريل) الجاري لا يزال قائماً، وأعرب عن أمله في أن تأتي حركة "فتح" هذه المرة للحوار في ظل توقف حملات الاعتقال ضد كوادر وأنصار "حماس" في الضفة الغربية، وإقلاعها عن التمسك بالشروط الدولية كمدخل للتوافق، وفق ما ذكر.

 

وكشف المتحدث باسم حركة "حماس"، سامي أبو زهري، النقاب في تصريحات صحفية، عن أنّ اقتراحاً مصرياً كان قد تم تقديمه أثناء جلسات الحوار الأخير بالقاهرة من طرف مصر، بشأن تشكيل لجنة مشتركة بين الفصائل الفلسطينية من ضمنها "فتح" و"حماس"، مهمتها تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه. ويقضي الاقتراح كذلك بأن بينما تعد حكومة محمود عباس للانتخابات المقبلة.

 

وأكد أبو زهري أنّ حركة "حماس" درست هذا الاقتراح عبر مؤسساتها، وستبلغ ردّها إلى الجانب المصري المرتقب نهاية الشهر الجاري، على حد تعبيره.

 

وجدّد أبو زهري تمسّك "حماس" بالحوار "سبيلاً لإنهاء الانقسام"، معرباً عن أمله في أن تتوفر الإرادة السياسية لدى "فتح" لإنجاح الجولة المقبلة من حوار القاهرة.

 

وقال المتحدث "حسب ما تم الاتفاق عليه في القاهرة؛ أن تعود الوفود للقاء أواخر شهر نيسان (أبريل) الجاري، والحركة متمسكة بالحوار وباستمراره بهدف التوصل إلى مصالحة حقيقية، ونأمل من الطرف الآخر إبداء الجدية نفسها تجاه الحوار من خلال التوقف عن حملات الاعتقال المستمرة بحق كوادر وأنصار "حماس" في الضفة الغربية، والتوقف عن التمسك بالشروط الدولية، والتوقف عن الاستجابة للموقف الدولي لمطالبة "حماس" بالالتزام بشروط الرباعية"، على حد ما ذكر.

انشر عبر