شريط الأخبار

أمن السلطة يعلن اكتشاف معمل للمتفجرات شمال الضفة والاحتلال يقوم بتفجيره

03:52 - 13 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – رام الله  

أعلن جهاز أمني تابع للسلطة الفلسطينية، أنه اكتشف معملا لصناعة المتفجرات لصالح المقاومة الفلسطينية مقام في أحد المساجد، فيما تم التنسيق مباشرة مع سلطات الاحتلال لتفكيك المصنع.

 

وقال بيان صدر عن وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية في رام الله، إن "جهاز الأمن الوقائي في مدينة قلقيلية شمال الضفة، اكتشف معملا لانتاج المتفجرات تابع لحركة حماس، وأن العديد من العبوات الناسفة كانت جاهزة للتشغيل".

 

وأكد البيان أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، تتابع التحقيق في الحادث "ومتابعة العناصر المشبوهة التي تستخدم المساجد لأغراض بعيدة عن الدور المخصص لها".

 

وقال شهود عيان، إن خبراء متفجرات إسرائيليين، حضروا إلى المكان بحراسة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، وقاموا بنقل العبوات الناسفة إلى الحاجز العسكري المقام على المدخل الشرقي قرب مقر الارتباط العسكري الإسرائيلي، حيث تم تفجيرها، فيما فرض طوق أمني على المدينة من قبل جيش الاحتلال.

 

وإثر ذلك، شنت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، حملة اعتقالات في صفوف نشطاء حركة "حماس"، بعضهم ممن أطلق سراحهم من سجون الاحتلال قبل عدة أشهر، فيما أعرب أهالي المعتقلين، عن خشيتهم من أن تقدم قوات الاحتلال على اعتقال أبنائهم مرة أخرى في حال الإفراج عنهم من سجون الأجهزة الأمنية.

 

وتفرض قوات الاحتلال حصارا مشددا على مدينة قلقيلية، بذريعة وجود خلية تابعة لـ "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" تعمل في المدينة، وأن أفرادها يخططون لتنفيذ عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية.

 

وجرت عدة محاولات من قبل قوات الاحتلال، ومن قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية لاعتقال أفراد الخلية، ولا سيما قائدها محمد سمان، الذي يعتبر  المطلوب الأول لأجهزة الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية.

انشر عبر