نادي الأسير يؤكد استمراره في إضرابه

الاحتلال يُجمد أمر الاعتقال الاداري بحق الأسير هشام أبو هواش

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:50 م
26 ديسمبر 2021
عائلة الأسير هشام أبو هواش.jpg

أعلن المحامي جواد بولس، اليوم الأحد 26/12/2021، أن الاحتلال أصدر قرارًا يقضي بتجميد أمر الاعتقال الاداري بحق الأسير هشام ابو هواش المضرب عن الطعام منذ 132 يومًا، مؤكدا أنه يقبع في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي، فيما أكد نادي الأسير استمراره في الإضراب.

وفي مساء اليوم، قال نادي الأسير الفلسطيني، أنه تم نقل الأسير أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 132 يومًا، من سجن "الرملة" حيث يقبع، إلى مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي وما يزال فيها حتّى الساعة، حيث يواجه وضعًا صحيًا حرجًا.

وتتعمد إدارة سجون الاحتلال في كل مرة تقوم بنقله بإعادته إلى السّجن، رغم حاجته الماسّة لمتابعة صحية حثيثة.

وكان أبو حمزة المتحدث باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي حذر  العدو الصهيوني من استمرار تجاهله الإفراج عن الأسير المضرب هشام أبو هواش.

وقال أبو حمزة في تغريدة له عبر حسابه في موقع " تليجرام" إن " استمرار العدو في تجاهل الإفراج عن الأسير المضرب هشام أبو هواش في ظل مصارعته للموت، سيأخذ الميدان لوضع مختلف عما هو عليه الآن".

فيما حذر عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، الاحتلال الإسرائيلي من استشهاد الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام لليوم الـ 132 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وحمل البطش في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التداعيات المترتبة على استشهاده مؤكدًا أن العدو سيدفع الثمن غاليًا.

ودعا عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي، كل الأطراف الحريصة على استمرار التهدئة إلى التحرك قبل فوات الأوان، قائلًا: "إن الأسير هشام أبو هواش يواصل الاضراب عن الطعام لليوم.

ويؤكد المختصون بشؤون الأسرى، أن التجميد" لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري لكنه يعني إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال، والمخابرات (الشاباك) عن مصير وحياة المعتقل، وتحويله إلى "معتقل" غير رسمي في المستشفى، وسيبقى تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين، وفعليًا يُبقي عائلته غير قادرة على نقله إلى أيّ مكان، علمًا أن أفراد العائلة والأقارب يستطيعون زيارته كأي مريض وفقًا لقوانين المستشفى.