شريط الأخبار

مجلس الأمن يجتمع اليوم لاعتماد بيان يدين إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي

11:36 - 13 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين اجتماعا لاعتماد بيان رسمي تم الاتفاق عليه يدين اطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى ويدعو الى تشديد العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ.

وتم الاتفاق السبت على النص غير الملزم خلال محادثات مغلقة جرت بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن (بريطانيا والصين وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة) الى جانب اليابان ثم عرض على الدول العشر غير الدائمة العضوية.

 

واعلن السفير المكسيكي الى الامم المتحدة كلود هيلر الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس هذا الشهر للصحافيين انذاك ان نص التسوية عرضته نظيرته الاميركية سوزان رايس خلال اجتماع لم يعلن عنه مسبقا للدول الاعضاء الـ 15. وقال ان النص يشكل "قاعدة ممتازة لرسالة واضحة وتوافقية من قبل مجلس الامن". واضاف ان اعضاء المجلس سيعقدون اجتماعا بعد ظهر الاثنين "لاعتماد البيان" الذي كانت تريده اليابان. واوضح "المهم هو ان يتحرك مجلس الامن بشكل متحد جدا، وآمل في ان يتحقق هذا الهدف الاثنين مع اعتماد هذا النص رسميا".

 

ويدعو نص البيان المجلس الى "تعديل الاجراءات التي يفرضها" القرار 1718 الصادر عن مجلس الامن لكي يشمل عقوبات اضافية ضد شركات كورية شمالية معينة. كما يدين النص اطلاق كوريا الشمالية صاروخا بشكل "ينتهك قرار مجلس الامن 1718". لكن الدول لم تصل الى حد الحديث عن اصدار قرار في مجلس الامن الدولي وهو ما يعتبر ملزما. والقرار 1718 الذي اعتمد بعد قيام كوريا الشمالية بتجارب نووية واطلاق صاروخ يحظر على بيونغ يانغ القيام بانشطة تتعلق بالصواريخ.

 

وكانت الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا وفرنسا حثت على اعتماد رد قوي من مجلس الامن على شكل قرار لكن الصين وروسيا حثتا على ضبط النفس من اجل عدم تهديد احتمالات استئناف المفاوضات السداسية.

 

وهذه المحادثات التي تشارك فيها الصين والولايات المتدة وروسيا واليابان والكوريتان توقفت منذ كانون الاول (ديسمبر) الماضي بعدما رفضت بيونغ يانغ الموافقة على سبل التحقق من مزاعمها حول خطوات نزع الاسلحة النووية.

انشر عبر