شريط الأخبار

مركز الأسرى للدراسات يعتبر انطلاق إذاعة "صوت الأسرى" انجازاً وطنياً وجسراً للوحدة

11:07 - 13 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر مركز الأسرى للدراسات بأن انطلاق إذاعة باسم "صوت الأسرى " يصل لكافة السجون والمعتقلات الإسرائيلية انجازاً وطنياً ومبادرة غير مسبوقة، لما لهذا الصوت من رسالة إنسانية في ظل التضييفات التي تمارسها إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، وخاصة في موضوع منع الزيارات عن كل أهالي أسرى غزة والمئات من الضفة الغربية تحت حجج وذرائع أمنية واهية .

وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، بأن هذا الصوت سيكون له تأثيرات وأبعاد ايجابية وهادفة، وفيه تحدٍ لحكومة إسرائيل التي صادقت على مقترحات لجنة فريدمان التي قررت التضييق على الأسرى والمعتقلين في السجون .

ورأى أن "صوت الأسرى" سيكون حلقة وصل بين الأسرى الممنوعين من الزيارات وبين ذويهم، وسيبين الخروقات المخالفة للديمقراطية وحقوق الإنسان والمواثيق الدولية والتي تدعى إسرائيل باطلة بالالتزام بها.

كما وتنبأ حمدونة لهذا الصوت بأن يكون عامل وحدة بين الشعب الفلسطيني خاصةً أن قضية الأسرى هي قضية إجماع وطني لا يمكن تقسيمها أو تجزيئها بأي شكل.

وبارك حمدونة جهد العاملين والإدارة لإخراج هذا الصوت عبر الأثير ليخترق جدران السجون والمعتقلات والزنازين  وعلى رأسهم حركة الجهاد الإسلامي التي بادرت بهذا الفكرة ، وإلى مدير إذاعة القدس الصحفي صالح المصري الذي أكد بأن فكرة افتتاح إذاعة متخصصة للأسرى جاءت ضمن رسالة المشروع الإعلامي والهم الوطني الذي تحمله إذاعة القدس.

انشر عبر