شريط الأخبار

"حماس" تستغرب اقحامها في قضية الأسلحة بمصر وتعتبرها ضغطاً عليها لتغيير مواقفها

10:32 - 13 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن استغرابها من الحملةَ السياسيةَ والإعلاميةَ التي تشنها بعض وسائل الإعلام ضد الحركة و"حزب الله" في قضية الأسلحة في مصر، مؤكدة تضامنها مع "حزب الله" في مواجهة هذه الحملة، ومعتبرةً أن إقحام اسم "حماس" في هذه القضية يأتي في سياق الضغط عليها من أجل تغيير مواقفها السياسية.

 

وقالت حركة "حماس" في بيانٍ صحفي وزعه المكتب الإعلامي للحركة، وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه: "بكل أسف تابعت حركة "حماس" الحملة السياسية والإعلامية التي تشنها بعض وسائل الإعلام ضد الحركة و"حزب الله"، وتوجيه الاتهامات إليهما بتهريب السلاح إلى قطاع غزة، فضلاً عن اتهاماتٍ أخرى غريبة".

 

وأضافت: "أن إدخال السلاح قطاعَ غزة دعمٌ لمقاومة الاحتلال لا تهمةٌ، وهي تشرِّف صاحبها، ولا ينبغي أن تشكل إدانةً له على الإطلاق؛ فالاحتلال الصهيوني وعدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني ومقدساته لا يزال مستمراً".

 

وأعلنت "حماس" عن تضامنها مع "حزب الله" في مواجهة هذه الحملة التي تستهدفهما، قائلةً: "الوقوف إلى جانب شعبنا ومقاومته الاحتلالَ الصهيوني واجب كل عربي ومسلم وحر وشريف، وهو محل شكرٍ وتقديرٍ لا محل استنكار".

 

وعزت "حماس" هذه الحملة الموجهة ضدها إلى مواقفها السياسية الملتزمة؛ حيث جاء في البيان: "تستغرب الحركة إقحام اسمها في هذه القضية في سياق اتهاماتٍ باطلة، ونعتقد أن أهداف ذلك الإقحام مكشوفةٌ، ومحاولةٌ لتشويه صورة الحركة والمقاومة والإساءة إليها والضغط عليها من أجل تغيير مواقفها السياسية الملتزمة بالمصالح العليا للشعب الفلسطيني".

انشر عبر