نادي الأسير يحذر من تنفيذ عملية قمع واسعة بحقّ الأسرى في سجن "نفحة"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:57 م
20 ديسمبر 2021
نادي الأسير

 حذر نادي الأسير الفلسطيني، من قيام إدارة السجون بعملية قمع واسعة بحقّ الأسرى في سجن "نفحة"، وتحديدًا في قسم (12)، بعد مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجان.

وأوضح نادي الأسير، أن معلومات ترد تباعًا تفيد بقيام إدارة السجون، باستقدام قوات كبيرة من مختلف الوحدات القمعية، إضافة إلى مروحيات تحلق فوق السّجن.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى، لا سيما في ظل الحديث عن سلسلة قرارات ومشاريع قرارات تفيد بتعزيز قوات القمع داخل السجون.

وأشار نادي الأسير إلى أن إدارة السجون صعّدت منذ عام 2019، من عمليات القمع وسُجلت أعنفها في سجن "النقب"، و"عوفر" و"ريمون" في حينه، وكانت الأشد عنفًا منذ أكثر من عشر سنوات، علمًا أنه ومنذ مطلع العام الجاري استمرت إدارة السجون في تنفيذ عمليات قمع، وكان آخرها بحقّ الأسيرات اللواتي واجهن عمليات قمع متتالية على مدار أيام.

ووقعت مساء اليوم، عملية طعن في سجن نفحة الصحراوي نفذها الأسير يوسف طلعت المبحوح من سكان مخيم جباليا شمال قطاع غزة انتقامًا لتنكيل مصلحة السجون الإسرائيلية بالأسيرات في سجن الدامون.