شريط الأخبار

وزير الأوقاف بغزة يدعو لقمة إسلامية طارئة لحماية المسجد الأقصى

09:40 - 13 أيلول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

حذر الدكتور طالب أبو شعر، وزير الأوقاف والشئون الدينية بغزة، من عمليات الاقتحام اليهودية المتكررة والممنهجة لباحات وساحات المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها ما قام به عشرات المستوطنين صباح أمس وقيامهم بالتجول في المسجد بطريقة استفزازية.

 

واعتبر أبو شعر، في تصريح صحفي أمس الأحد "أن محاولات المتطرفين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى، غير عشوائية، بل مخطط لها على أعلى المستويات الصهيونية، وذلك لاستفزاز مشاعر ملايين المسلمين".

 

وأدان "مهاجمة واعتداء زمرة من اليهود المتطرفين عدداً من المواطنين المقدسيين خلال خروجهم من المسجد الأقصى بالقرب من شارع الواد وباب السلسلة بعد أداء صلاة الفجر".

 

كما استنكر الوزير أبو شعر "عمليات المراقبة البوليسية والاستخباراتية التي تقوم بها قوات الاحتلال في مدنية القدس المحتلة من خلال نصب ووضع مئات الكاميرات على كافة شوارع وطرقات البلدة القديمة في مدينة القدس، لمراقبة حركات المواطنين.

 

وأعرب عن استغرابه من الصمت الدولي والإقليمي على الممارسات الإجرامية لحكومة الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي مدينة القدس على وجه التحديد، وما يحصل فيها من عمليات تهجير وتهويد واستيطان وحفر للأنفاق وتطهير عرقي، بطريقة ممنهجة ومخططة.

 

وطالب أبو شعر منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس المنبثقة عنها بضرورة عقد قمة إسلامية طارئة لمناقشة سبل التصدي للعمليات الإسرائيلية بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف جرائم الاحتلال.

انشر عبر