شريط الأخبار

انطلاق الدعاية الانتخابيـة لمجلس طلبة جامعة بيرزيت اليوم

08:49 - 13 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

تنطلق اليوم في جامعة بيرزيت، الدعاية الانتخابية للكتل الطلابية الـمشاركة في انتخابات مجلس طلبة الجامعة للعام 2008-2009، بمشاركة سبع قوائم تمثل الكتل الطلابية الـمختلفة، وتتنافس على 51 مقعداً.

وتتنافس كـل مـن كتلة الشهيد ياسـر عـرفات التابعة لحركة فتح، وكتلـة التيار القـومي الـمستقلـة، وكتلة اتحاد الطلبة التقدمية التابعة لحزب الشعب، وتجمع الـمبادرة الطلابية، وكتلة الوفاء الإسلامية التابعة لــ "حماس"، وكتلة الشهيد عمر القاسم التابعة للجبهة الديمقراطية، والقطب الطلابي الديمقراطي التقدمي التابعة للجبهة الشعبية، في الانتخابات التي ستجرى صباح الأربعاء.

واستكملت إدارة الجامعة واللجنة التحضيرية للانتخابات الإجراءات اللازمة لضمان عملية الاقتراع الديمقراطية، حيث كثفت نشاطات الأمن من قبل حراس الجامعة البالغ عددهم 30 حارساً وحارسة، بتعاون مع جهاز الشرطة الذي سيشرف على حفظ الأمن خارج الحرم الجامعي.

وقال فضل الخالدي، نائب رئيس اللجنة التحضيرية، مساعد عميد شؤون الطلبة، لـ"الأيام": "إن اللجنة اختتمت السبت لقاءاتها مع القوائم والكتل الـمتنافسة، حيث أجريت القرعة بين الكتل والقوائم حول أماكن الدعاية للكتل ومواعيد ومدة الـمظاهر الدعائية في الجامعة".

وعبر عن أمله بأن يثبت الطلبة قدرتهم على خوض انتخابات نقابية نزيهة تلقي بظلالها على موقع الجامعة الأكاديمي النموذجي في فلسطين والعالـم، وبين ان الانتخابات ستكون فرصة مناسبة للطلبة للـمشاركة في اختيار ممثلين لهم في مجلس الطلبة يقومون على حل مشاكلهم بطرق حضارية بعيداً عن الصدامات والنعرات الحزبية.

ودعا الخالدي الطلبة والقوائم الـمشاركة للالتزام الكامل بأخلاقيات العمل الانتخابي، والعمل من أجل الطلبة، وتكريس الانتخابات لخدمة الـمصلحة العامة لطلبة الجامعة، ولفت إلى أن إدارة الجامعة تنظر للـمجلس كشريك مهم يقع على عاتق القائمين عليه مجموعة من الـمسؤوليات والواجبات، مؤكداً إن إدارة الجامعة لن تتساهل بأي شكل مع الـمخلين بأمن واستقرار الجامعة والطلبة.

وأشار الخالدي الى أن اللجنة منعت من خلال مراقبتها اللافتات الدعائية والـمنشورات التي ستوزع خلال فترة الحملة الدعائية، أي شكل من أشكال التشهير والإساءة للكتل الأخرى.

ودعا طلبة الجامعة للتوجه لصناديق الاقتراع صباح الأربعاء لاختيار ممثليهم، يسبقه اليوم انطلاق لـمظاهر الدعاية الانتخابية، ويليه غدا يوم الـمناظرة الطلابية، التي يتوقع أن تكون حماسية بين الكتل الـمتنافسة.

من جهتهم، أكـد عـدد مـن ممثلي القوائـم والكتـل الـمشاركـة في الانتخابات، حرصهم على إنجاح الانتخابات وضمان سير العملية الديمقراطية.

وقال ممثل كتلة الشهيد ياسر عرفات : "إن الكتلة ستتعاون مع إدارة الجامعة والكتل الأخرى لإنجاح الانتخابات وإبقاء صورة الجامعة النموذجية محلياً وعربياً ودولياً".

وعبر ممثل كتلة الوفاء الإسلامية، عن أمله بإقبال الطلبة على صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في مجلس الطلبة، وأكد اهمية تذليل الخلافات الداخلية بين الكتل الـمتنافسة، وتوحيد الهم لخدمة الطلبة.

وتخوض القوائم الطلابية الـمتنافسة، سباقاً محموماً نحو مقاعد مجلس الطلبة، حيث سيتختار سبعة آلاف طالب يحق لهم الاقتراع ممثليهم الـمتنافسين على 51 مقعداً.

وتخوض 6 كتل طلابية محسوبة على تيارات سياسية وحزبية فلسطينية الانتخابات، إلى جانب قائمة مستقلة، رأت أهمية دخول العملية الانتخابية دون التصادم مع الـمعتقدات السياسية لدى الطلبة.

ويغيب عن الانتخابات أنصار حركة الجهاد الإسلامي (قائمة جند الله)، ويشير عدد من الـمطلعين الى ان الغياب علناً في الانتخابات، ولكن هناك ائتلافاً ضمنياً مع كتلة الوفاء الإسلامية، الـمحسوبة على حركة حماس للتصويت لها.

ومن الـمتوقع أن يلتهب الصراع حصرياً بين الكتلتين الطلابيتين الـمحسوبتين على "فتح" و"حماس"، في جامعة بيرزيت، أسوة بالسنوات الـماضية.

وكانت كتلة الشهيد ياسر عرفات حققت العام الـماضي فوزاً كاسحاً في الانتخابات، أهلها لتشكيل الـمجلس بمفردها، خاصة بعد إحجام عدد من الكتل الفائزة عن الدخول في تشكيلة الـمجلس

 

انشر عبر