شريط الأخبار

النائب الإيرلندي آدامز: "حماس" تريد تسوية مع "إسرائيل" ومستعدة لقبول حل الدولتين

07:42 - 13 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

قال النائب الايرلندي جيري آدامز الذي التقى قادة "حماس" في غزة هذا الأسبوع أن الحركة تريد التسوية مع "إسرائيل"، وأنها مستعدة لقبول حل الدولتين.

ورفض آدامز الذي التقى يوم الأربعاء رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية في حديث أجرته معه صحيفة "جيروزاليم بوست" الانتقادات الإسرائيلية بأن هذا النوع من الاجتماعات يمنح "حماس" الشرعية قائلاً إن "الناخبين يمنحون حماس شرعيتها" , وأضاف "عندما تتحدى الناس للذهاب إلى صناديق الاقتراع، ويفوزون، لا يمكنك أن تقول للناخبين لم يعجبنا اختياركم".

وشدد آدامز على أهمية الحوار, وقال إنه يمكن اغتنام فرصة الحوار "لضمان عدم تعرض أي شخص للقتل أو العيش في الخوف أو للسجن أو تعريض الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني لما تعرضوا له".

وأضاف آدامز وهو رئيس حزب "شين فين" الإيرلندي الذي كان يعتبر الجناح العسكري للجيش الجمهوري الإيرلندي "نحن في إيرلندا اغتنمنا الفرصة ولم يكن ذلك سهلاً ولكن النتائج التي حصدناها كانت أكثر من شاهد على صحة وصوابية ذلك".

وقال آدامز الذي غادر المنطقة في وقت مبكر من صباح السبت، إنه صدّق حماس عندما قالت إنها "ليست القاعدة ولا حركة طالبان، وإنهم يريدون السلام مع جيرانهم الإسرائيليين" ,وأكد أن قادة حماس أبلغوه "أنهم يريدون تسوية سلمية وأنهم على استعداد لقبول حل الدولتين". وشدد على أن حل النزاع يكمن في الاعتراف بأن الشعب الفلسطيني له الحق في إقامة دولة قابلة للحياة والاستمرار، والاعتراف بأن أمن إسرائيل مرتبط بكرامة وحقوق وأمن شعب فلسطين.

انشر عبر