شريط الأخبار

مصادر: مصر ترفض استضافة مؤتمر"فتح" العام السادس وقلقٌ من الكوادر الشابة

07:38 - 13 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : رام الله

كشفت مصادر في مكتب مفوض عام التعبئة والتنظيم لحركة "فتح" في رام الله المحتلة أمس الأحد أن مصر رفضت طلب الحركة السماح بعقد المؤتمر السادس للحركة على أراضيها بحضور 1500 من قيادة الحركة لاسيما وأن انعقاده في مصر سيسهل مشاركة قيادة أقاليم فتح في قطاع غزة.

وقالت المصادر إن التفكير الآن يسير باتجاه دراسة فكرة عقده في مدينة أريحا وهي الفكرة التي كان دعا إليها محمد دحلان وعدد من قادة التنظيم قبل نحو سنتين، إلا أن اللجنة المركزية كانت رفضت الفكرة وفضّلت عقد المؤتمر في الأردن أو في مصر لكن على ما يبدو أن هاتين الدولتين رفضتا عقد المؤتمر على أراضيهما.

وبرفض الأردن ومصر دخل موعد ومكان انعقاد مؤتمر فتح السادس في متاهة التأجيل، فبعد إعلان الرئيس محمود عباس أن المؤتمر سيعقد في نهاية 2008 ومن ثم إعلان أحمد قريع عضو اللجنة المركزية ورئيس التعبئة والتنظيم في الحركة، أن 21 آذار الماضي هو موعد انعقاد المؤتمر ,لا تزال التصريحات والمواعيد تتعاقب دون أي حسيب أو رقيب، فيما أعصاب القاعدة الفتحاوية تنشد في كل مرة إلى آخر حدودها، ما يدفع لردود فعل محسوبة أو غير محسوبة حيث هددت مجموعة من قيادات فتح الشابة في الصحف الفلسطينية المحلية قبل أيام باستقالات جماعية فيما توجه قبل أكثر من شهر أكثر من مائة قائد شاب للقاء الرئيس في ديوانه برام الله في نفس الإطار.

وقال قريع إن المخيمات الفلسطينية هي القواعد الأساسية لحركة فتح وهي قواعد العمل الوطني الفلسطيني، مشددا على أن المخيمات الفلسطينية قضية سياسية أولا قبل أي شيء آخر , وأكد حق اللجان الشعبية للمخيمات في طلب عقدها للمؤتمر العام السادس لحركة فتح.

انشر عبر